محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طائرة قتال اميركية تحط على حاملة الطائرات دوايت ايزنهاور في البحر المتوسط التي تشارك في غارات التحالف الدولي بقيادة اميركية على تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق وليبيا، 6 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

أعلنت القيادة العسكرية الاميركية لافريقيا (افريكوم) الخميس ان سلاح الجو الاميركي شن ضربتين دقيقتين ضد تنظيم الدولة الاسلامية بليبيا أسفرتا عن مقتل "العديد" من مقاتلي التنظيم الجهادي.

وقالت أفريكوم في بيان ان القوات الاميركية شنت الضربتين عصر الثلاثاء على بعد 160 كلم تقريبا جنوب شرق مدينة سرت، المعقل السابق لتنظيم الدولة الاسلامية على ساحل البحر المتوسط.

كان الجيش الاميركي اعلن الاحد انه شن الجمعة ست ضربات دقيقة بليبيا استهدفت تنظيم الدولة الاسلامية واسفرت عن مقتل 17 من مقاتلي التنظيم.

وفي بيانها الخميس لفتت أفريكوم الى ان "تنظيمي الدولة الاسلامية والقاعدة استغلا أماكن غير خاضعة لسلطة في ليبيا لإقامة ملاذات للتآمر والاعداد لهجمات ارهابية وتجنيد وتسهيل حركة المقاتلين الإرهابيين الأجانب، وجمع الأموال وتحويلها لدعم عملياتهما".

اضاف البيان ان "الولايات المتحدة تقف إلى جانب نظرائنا الليبيين وتدعم جهودهم لمكافحة التهديدات الإرهابية وهزيمة تنظيم الدولة الاسلامية في ليبيا. نحن ملتزمون مواصلة الضغط على شبكة الإرهاب ومنعها من إقامة ملاذ آمن".

وشدد البيان على ان "الولايات المتحدة لن تتراجع في مهمتها المتمثلة بالحد من قدرات المنظمات الإرهابية وتعطيلها وتدميرها، وتحقيق الاستقرار في المنطقة".

وهذه هي المرة الثانية التي تعلن فيها واشنطن شن غارات جوية في ليبيا منذ تولى دونالد ترامب الرئاسة في 20 كانون الثاني/يناير. وكانت ضربات اميركية استهدفت ليبيا قبل بضعة ايام من انتهاء ولاية باراك اوباما واستهدفت منطقة سرت واسفرت عن مقتل "اكثر من ثمانين جهاديا"، بحسب البنتاغون.

واستغل تنظيم الدولة الاسلامية الفوضى التي تسود ليبيا حيث تتنازع حكومتان السلطة للسيطرة على مدينة سرت في حزيران/يونيو 2015. واعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية التي تحظى بدعم المجتمع الدولي استعادة السيطرة على المدينة في كانون الاول/ديسمبر 2016 باسناد جوي اميركي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب