محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بحرينيون يحملون صورا للشيخ علي سلمان خلال تجمع احتجاجا على توقيفه، في الزنج في 29 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

أعربت الولايات المتحدة الأحد عن "قلقها العميق" ازاء قرار القضاء البحريني حل جمعية الوفاق، ابرز حركات المعارضة الشيعية، وطالبت المنامة بالعودة عن هذا القرار.

وقال وزير الخارجية الاميركي جون كيري في بيان ان "هذا القرار هو الاحدث ضمن سلسلة من الخطوات المقلقة في البحرين، بما في ذلك إسقاط حكومة البحرين الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم واعتقالها الناشط في مجال حقوق الإنسان نبيل رجب".

ولكن الوزير الاميركي اقر في بيانه بان البحرين تواجه "تهديدات امنية حقيقية"، كما اعرب عن اسفه لقرار المعارضة مقاطعة الانتخابات التشريعية في 2014.

غير ان كيري اعتبر ان الاجراءات التي اتخذتها الحكومة البحرينية مؤخرا "والرامية الى قمع معارضة لا تتوسل العنف، لن تؤدي الا الى تقويض تماسك البحرين وامنها، وكذلك ايضا الاستقرار في المنطقة".

واضاف ان "هذه الاجراءات تتعارض مع مصالح الولايات المتحدة وتوتر شراكتنا مع البحرين".

ودعا الوزير الاميركي حكومة البحرين الى العودة عن هذه الاجراءات وغيرها من التدابير الأخيرة، والعودة على وجه السرعة إلى طريق المصالحة، والعمل بشكل جماعي للاستجابة لتطلعات جميع البحرينيين".

وقررت المحكمة الادارية في البحرين الاحد حل جمعية الوفاق، ابرز حركات المعارضة الشيعية، في احدث خطوات التشدد بحق المعارضة رغم الانتقادات الدولية.

وتعد "الوفاق" ابرز الحركات السياسية الشيعية التي قادت الاحتجاجات ضد حكم الملك حمد بن عيسى آل خليفة منذ العام 2011 للمطالبة بملكية دستورية واصلاحات سياسية. وتحولت هذه الاحتجاجات في بعض الاحيان اعمال عنف، واستخدمت السلطات الشدة في قمعها.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب