محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني لدى وصوله لحضور جلسة للبرلمان في اربيل في 3 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

عبرت الولايات المتحدة الخميس عن معارضتها للدعوة التي وجهها رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني للاستعداد لتنظيم استفتاء على حق تقرير المصير، معتبرة ان الطريقة الوحيدة امام البلاد لتصد هجوم مقاتلي "الدولة الاسلامية" هي ان تبقى متحدة.

وكان بارزاني قال في خطاب في البرلمان المحلي للاقليم الكردي "اقترح عليكم الاستعجال في المصادقة على قانون تشكيل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لكردستان لان هذه هي الخطوة الاولى وثانيا اجراء الاستعدادات للبدء بتنظيم استفتاء حول حق تقرير المصير".

لكن البيت الابيض الذي كان يعمل من خلف الكواليس لمحاولة اقناع القادة السنة والشيعة والاكراد في العراق بتشكيل حكومة وحدة وطنية في بغداد عبر عن معارضته هذا الاقتراح.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ارنست "الواقع هو اننا لا نزال نعتقد بان العراق اقوى اذا كان متحدا".

واضاف "لذلك تواصل الولايات المتحدة الدعوة الى دعم عراق ديموقراطي وتعددي وموحد وسنواصل حث كل الاطراف في العراق على الاستمرار بالعمل معا نحو هذا الهدف".

والتقى نائب الرئيس الاميركي جو بايدن في وقت لاحق رئيس حكومة بارزاني فؤاد حسين وشدد امام الوفد العراقي على "اهمية تشكيل حكومة جديدة في العراق تضم كل المكونات" لمقاتلة الدولة الاسلامية، بحسب ما اعلن البيت الابيض في بيان.

كذلك، بحث بايدن الوضع في العراق في مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في اطار جهود واشنطن لدى الافرقاء في المنطقة لدعم تشكيل حكومة وحدة عراقية.

وسيطر الاكراد منذ بداية الهجوم الكاسح الذي يشنه مسلحون متطرفون يقودهم تنظيم "الدولة الاسلامية" منذ اكثر من ثلاثة اسابيع في انحاء متفرقة من العراق، على مناطق متنازع عليها مع بغداد بعد انسحاب القوات العراقية منها، وعلى راسها مدينة كركوك (240 كلم شمال بغداد) الغنية بالنفط.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب