محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة تعود الى 2003 لجندي اميركي يلقم مروحية اباتشي بصواريخ هيلفاير في العراق

(afp_tickers)

أعلن مسؤولون اميركيون الثلاثاء ان الولايات المتحدة تعتزم بيع العراق خمسة الاف صاروخ هيلفاير في صفقة تبلغ قيمتها 700 مليون دولار وترمي الى مساعدة بغداد في حربها ضد المتمردين السنة الذين سيطروا على مناطق واسعة من غرب البلاد ووسطها.

وهذه الصفقة الاكبر لصواريخ هيلفاير وافقت عليها وزارة الخارجية وستحال على الكونغرس ليوافق عليها بدوره.

وقالت وكالة التعاون في مجال الدفاع والامن ان هذه الصواريخ الخمسة الاف المضادة للدبابات ترمي الى "دعم قوات الامن العراقية في عملياتها الراهنة".

وتطلق القوات العراقية هذه الصواريخ من طائرات سيسنا.

واستبعدت الولايات المتحدة ارسال جنود الى العراق لمساعدة الجيش العراقي في التصدي للمتمردين السنة الذين سيطروا بقيادة تنظيم "الدولة الاسلامية" المتشدد على مناطق واسعة من غرب البلاد ووسطها بما في ذلك الموصل، ثاني كبرى مدن البلاد. ولكن واشنطن ارسلت الى العراق مستشارين عسكريين ووعدت بتسريع عملية تسليم الاسلحة وتركت الباب مفتوحا امام امكان تنفيذ غارات جوية في العراق.

وبحسب المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل البحري جون كيربي فان الولايات المتحدة سلمت العراق في تموز/يوليو 466 صاروخ هيلفاير و780 صاروخا من هذا الطراز منذ مطلع العام.

واضاف ان بغداد ستتسلم في آب/اغسطس 366 صاروخا مماثلا آخر.

وصورايخ هيلفاير التي تصنعها مجموعة "لوكهيد مارتن" يستخدمها الجيش الاميركي خصوصا في استهداف المتمردين المرتبطين بتنظيم القاعدة في باكستان واليمن وذلك بواسطة طائرات من دون طيار.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب