محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من الارشيف وفيها جنود لبنانيون قرب مروحيات اميركية تم تسلمها في 31 آذار/مارس 2016

(afp_tickers)

تعتزم واشنطن تقديم مساعدات عسكرية جديدة للبنان، تتضمن ست مروحيات هجومية ستكون الأولى من نوعها التي يتسلمها الجيش، بهدف استخدامها في عمليات مراقبة الحدود وفي مواجهة التنظيمات المتطرفة، وفق ما أعلن مسؤولون أميركيون في بيروت الأربعاء.

وأعلنت السفيرة الأميركية في بيروت إليزابيث ريتشارد بعد زيارتها برفقة قائد المنطقة المركزية الوسطى الأميركية الجنرال جوزف فوتيل رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، عن برامج مساعدات عسكرية جديدة للبنان "تقدر قيمتها بأكثر من 120 مليون دولار".

وتشمل هذه المساعدات وفق بيان أصدرته السفارة الأميركية في بيروت، "ست طائرات هليكوبتر هجومية خفيفة من طراز +أم.دي350.جي" وست طائرات بدون طيار جديدة من طراز "سكان إيغل"، بالإضافة الى أحدث أجهزة للاتصالات والرؤية الليلية".

وقالت ريتشارد إن هذه المعدات ستساعد الجيش في "عمليات حماية الحدود ومكافحة الإرهاب".

وأعرب فوتيل الذي زار أيضاً وزير الدفاع اللبناني يعقوب الصراف وقائد الجيش جوزف عون، عن "فخرنا" بالشراكة مع الجيش اللبناني.

تمتد حدود لبنان لمسافة 330 كيلومتراً مع سوريا التي تشهد نزاعاً دامياً منذ العام 2011.

وخلال السنوات الماضية، تمركز مقاتلون من تنظيم الدولة الاسلامية ومن جبهة النصرة سابقاً، أتوا من سوريا، عند المنطقة الحدودية المتداخلة بين البلدين وفي جرود بلدات لبنانية. وتمكن الجيش اللبناني الصيف الماضي بعد شنه وحزب الله هجومين منفصلين من احكام سيطرته على كامل الحدود، حيث يعمل تدريجياً على تعزيز مواقعه فيها.

وقال الباحث في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية ومقره الولايات المتحدة، آرام نيرغيزيان لوكالة فرانس برس إنها ستكون المرة الأولى التي يتسلم فيها الجيش اللبناني مروحيات هجومية.

ويحتاج الجيش وفق نيرغيزيان، الى طائرات لتقديم الدعم الجوي الوثيق والاستهداف الدقيق وجمع المعلومات الاستخباراتية والمراقبة.

وأوضح "يتطلع الجيش الى أنظمة جوية تعمل على الارتفاعات، على غرار الحدود اللبنانية مع سوريا الأعلى بكثير من مستوى سطح البحر، ومن السهل صيانتها"، موضحاً أن المروحيات الهجومية الأميركية تلبي هذه الحاجات.

وقدمت الولايات المتحدة الأميركية خلال السنوات العشر الأخيرة مساعدات للجيش والقوى الأمنية تقدر قيمتها بمئات ملايين الدولارات.

وتسلم لبنان من واشنطن خلال العام 2017، الدفعة الأولى من ست طائرات هجومية خفيفة من طراز "آي-29 سوبر توكانو"، وثماني مدرعات من إجمالي 32 مدرعة من طراز "برادلي أم2آي2".

مجج-/لار/ص ك

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب