محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرتها البحرية الاميركية لحاملة الطائرات كارل فنسون

(afp_tickers)

اجرت حاملتا طائرات اميركيتان وسفن تواكبها مناورات في بحر اليابان في الايام الاخيرة في عرض قوة اميركي على خلفية التوتر مع كوريا الشمالية حول برنامجيها النووي والبالستي.

وبثت البحرية الاميركية الجمعة على الانترنت شريطا مصورا يظهر نحو عشر سفن بينها حاملتا الطائرات كارل فنسون ورونالد ريغن تبحر معا بين شبه الجزيرة الكورية والارخبيل الياباني.

وشاركت بارجتان يابانيتان ايضا في هذه المناورات وفق البحرية الاميركية.

واوضح مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية ان المناورات المشتركة استمرت ثلاثة ايام وانتهت الجمعة.

ولفت المسؤول الى ان حاملة الطائرات كارل فنسون ستعود الى ميناء سان دييغو في الولايات المتحدة بعدما انتهت مهمتها في المنطقة.

وذكر بان حاملة الطائرات ارسلت الى المنطقة في نيسان/ابريل "للتأكيد ان السلوك الاستفزازي لكوريا الشمالية لن يبقى من دون رد من جانبنا".

وصعد الرئيس دونالد ترامب خطابه حيال البرنامجين البالستي والنووي لكوريا الشمالية مع سعي بيونغ يانغ الى امتلاك صواريخ نووية قادرة على ضرب الولايات المتحدة.

لكن الادارة الاميركية لا تزال تعول على الجهود الدبلوماسية وعلى تدخل بكين لدى بيونغ يانغ.

واطلقت كوريا الشمالية عشرات الصواريخ واجرت تجربتين نوويتين منذ بداية 2016.

وقدمت واشنطن مساء الخميس لشركائها في مجلس الامن الدولي مشروع قرار تفاوضت في شانه مع الصين وينص على فرض عقوبات جديدة بحق بيونغ يانغ ويدين "باشد العبارات" التجارب النووية والبالستية التي اجراها نظامها.

وتتمركز حاملة الطائرات رونالد ريغن في اليابان.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب