محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لقطة للسفارة الأميركية في أنقرة

(afp_tickers)

اعلنت السفارة الاميركية في انقرة الخميس ان بعثاتها القنصلية في تركيا ستستأنف بصورة كاملة خدمة منح التأشيرات، بعد ان كانت علّقتها بسبب توقيف احد موظفي قنصليتها.

وقالت السفارة في بيان ان تركيا "اعطت تأكيدات على مستويات عليا" للولايات المتحدة، وبنتيجة ذلك فإن وزارة الخارجية الاميركية "واثقة من ان الوضع الامني قد تحسن بشكل كاف للسماح باستئناف خدمة التأشيرات في تركيا بالكامل"، من دون ان تعطي موعدا محددا لدخول هذا الاجراء حيز التنفيذ.

كما ستبلغ السلطات التركية الولايات المتحدة "بشكل مسبق" ما اذا كانت تنوي في المستقبل توقيف موظفين قنصليين محليين، بحسب ما اوضحت السفارة الاميركية.

وفي تشرين الاول/اكتوبر علقت الولايات المتحدة كل خدمات التأشيرات لغير الهجرة في ممثلياتها في تركيا، وقالت انها مضطرة "لاعادة تقييم التزام" انقرة تجاه أمن البعثات الدبلوماسية الاميركية وموظفيها في البلد.

واتخذ هذا القرار ردا على توقيف احد الموظفين الاتراك في السفارة الاميركية بعدما اتهمه القضاء التركي بان له صلة بمجموعة الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة، والذي تتهمه انقرة بتدبير الانقلاب الفاشل ضد الرئيس رجب طيب اردوغان العام الماضي.

ووجهت للرجل رسميا تهمة التجسس والسعي للاطاحة بالحكومة التركية، بحسب وكالة الاناضول التركية.

وعبرت السفارة الاميركية في انقرة وقتذاك عن "قلق عميق" ازاء التوقيف وقالت ان لا اساس للتهم الموجهة الى موظفها.

وردت تركيا على الإجراء الأميركي بوقف اصدار تأشيرات للاميركيين .

وتضاف هذه المسألة الى سلسلة الخلافات التي اسهمت في تدهور العلاقة بين الحليفتين الاطلسيتين.

وطالبت أنقرة الولايات المتحدة مرارا بتسليمها غولن لمحاكمته بتهمة التخطيط لمحاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو 2016، الأمر الذي ينفيه بشكل قاطع.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب