أ ف ب عربي ودولي

ايراني يمر امام جدارية في طهران

(afp_tickers)

اضافت الولايات المتحدة الخميس الى قائمتها السوداء المالية احدى المنظمات المكلفة ادارة السجون في ايران وخصوصا سجن ايوين الذي يشهد بحسب السلطات الاميركية "انتهاكات خطيرة" لحقوق الانسان.

وتستهدف العقوبات الجديدة هيئة السجون في طهران واحد مسؤوليها السابقين سهراب سليماني الذي كان يتولى مسؤولياته في نيسان/ابريل 2014 حين تعرض سجناء سياسيون للضرب "لساعات عدة"، وفق ما افادت وزارة الخزانة الاميركية في بيان.

واعتبرت الادارة الاميركية ان هذه التدابير مرتبطة ب"انتهاكات لحقوق الانسان" ولا تتنافى مع التزام واشنطن في تموز/يوليو 2015 برفع عقوباتها المتصلة بالبرنامج النووي لطهران.

وقال جون سميث احد مسؤولي وزارة الخزانة في البيان ان الولايات المتحدة "تثبت التزامها تحميل الحكومة الايرانية مسؤولية القمع المستمر لشعبها".

وفي مؤتمره الصحافي اليومي، اعلن المتحدث باسم البيت الابيض شون سبايسر ان ايران تواصل "اعتقال" مواطنين اجانب وخصوصا اميركيين "في شكل ظالم"، داعيا الى "الافراج الفوري عنهم".

ويضم سجن ايوين عددا كبيرا من السجناء السياسيين الذين تعرضوا بحسب الخزانة الاميركية ل"سوء معاملة" و"عمليات تعذيب جسدي ونفسي" مع حرمانهم تلقي العلاج المطلوب.

وسهراب سليماني هو شقيق الجنرال قاسم سليماني، قائد "فيلق القدس" المسؤول عن العمليات الخارجية في الحرس الثوري، والمدرج اصلا على القائمة الاميركية السوداء بحسب سبايسر.

وبداية شباط/فبراير، فرضت ادارة دونالد ترامب عقوبات جديدة على ايران مرتبطة هذه المرة ببرنامجها للصواريخ البالستية ما اثار استياء طهران.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي