محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

خامنئي خلال لقاء مع الشعراء الدينيين في مشهد 9 ابريل 2015

(afp_tickers)

قلل البيت الابيض الجمعة من التحذيرات الايرانية من انه لا توجد ضمانة بالتوصل الى اتفاق نهائي مع القوى العظمى حول البرنامج النووي.

وقال كبير مستشاري البيت الابيض بن رودس ان "مسألة معرفة ما اذا كان هذا الاتفاق-الاطار سيتحول الى اتفاق نهائي ليس مجال تعليق (...) من قبل زعيم ايراني بعينه".

واضاف على هامش قمة الاميركيتين في بنما ان "المسألة هي معرفة ما اذا كنا في نهاية حزيران/يونيو سوف يكون معنا وثيقة لاقرارها" وما اذا كنا "سنحقق هدفنا الاساسي وهو منع ايران من الحصول على السلاح النووي".

وكان المرشد الاعلى للثورة الاسلامية في ايران اية الله علي خامنئي اعتبر الخميس ان ليس هناك ما يضمن التوصل الى اتفاق نهائي مع القوى الكبرى حول برنامج بلاده النووي، ليحد من اجواء التفاؤل السائدة بعد توقيع الاتفاق الاطار في لوزان في الثاني من نيسان/ابريل.

وقال خامنئي في خطاب له ان "ما تم التوصل اليه حتى الان لا يضمن لا الاتفاق بحد ذاته، ولا مضمونه، ولا مواصلة المفاوضات حتى النهاية".

ومن جهته، اعلن الرئيس الايراني حسن روحاني ان بلاده لن توقع اتفاقا نهائيا الا اذا "رفعت كل العقوبات الاقتصادية كليا في نفس اليوم".

وكرر رودس ان تخفيف العقوبات سيكون عملية تدريجية مذكرا بان ايران تصرفت بشكل مماثل بعد التوقيع على خطة تحرك مشتركة عام 2013.

وقال ايضا "لقد شهدنا هذا الامر من قبل. يريد الايرانيون فرض بعض الشروط من اجل الرأي العام الداخلي. لديهم المتطرفين الذين يشككون بهذا الاتفاق".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب