محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون معارضون في الراموسة في جنوب غرب حلب 6 اغسطس 2016

(afp_tickers)

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها الخميس حيال الاستخدام المحتمل المتزايد لأسلحة كيميائية في سوريا، بعد معلومات عن وقوع هجوم الأربعاء في حلب أسفر عن اربعة قتلى وعشرات الجرحى.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية اليزابيت ترودو "نستعرض المعلومات التي تفيد باستخدام اسلحة كيميائية في حلب"، مضيفة "نحن نأخذ هذه المعلومات على محمل الجد. وندين، كما فعلنا في الماضي، اي استخدام للأسلحة الكيميائية".

ولم تؤكد الدبلوماسية الأميركية الهجوم الكيميائي في حلب، إلا أنها أشارت إلى أن الولايات المتحدة "قلقة جدا لتزايد مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في الأسابيع الأخيرة".

وأوضحت ترودو أنه في حال تم تأكيد استخدام النظام السوري مجددا للسلاح الكيميائي، فإن هذا يشكل "انتهاكا" لقرار مجلس الأمن الدولي.

وفي الثالث من الشهر الحالي، أعربت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية عن قلقها بشان انباء عن هجوم بغاز الكلور قرب مدينة حلب في شمال سوريا التي تشهد اشتباكات عنيفة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان نحو 24 شخصا عانوا صعوبات في التنفس في مدينة سراقب على بعد 50 كلم جنوب حلب بعد هجوم ببراميل متفجرة الثلاثاء.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب