محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشيشاني مواطن جورجي يتحدر من وادي بانكيسي في جورجيا وكان يعتبر بمثابة "وزير الحرب" في التنظيم الجهادي

(afp_tickers)

اكدت وزارة الدفاع الاميركية الخميس انها نفذت غارة جوية لقتل عمر الشيشاني احد ابرز قادة تنظيم الدولة الاسلامية في العراق من دون تأكيد مقتله رسميا، رغم اعلان ذلك على وكالة "اعماق" المرتبطة بالتنظيم.

وكان البنتاغون اعلن مقتل الشيشاني في بداية اذار/مارس في غارة في شمال شرق سوريا.

وقال بيتر كوك المتحدث باسم البنتاغون "نفذ التحالف في 10 تموز/يوليو غارة على اجتماع لتنظيم الدولة الاسلامية قرب الموصل. نعتقد ان عمر الشيشاني كان حاضرا مع 16 مسؤولا اخر".

واضاف "نعتقد انها كانت ضربة ناجحة ولكننا غير قادرين على تأكيد مقتله".

واعلنت وكالة "اعماق" مقتل الشيشاني الاربعاء لكنها لم تذكر متى ولا ظروف مقتله مكتفية بالقول انه قتل في الشرقاط "اثناء مشاركته في صد الحملة على الموصل".

وقال بيتر كوك ان البنتاغون كان يعتبر الشيشاني في حكم الميت الى فترة قريبة لكن العسكريين الاميركيين تلقوا معلومات عن مشاركته في الاجتماع قرب الموصل وقرروا تنفيذ ضربة جديدة.

ويعتبر البنتاغون ان الشيشاني (30 عاما)، المواطن الجورجي المعروف بلحيته الصهباء الكثة وبحماسته في المعارك، كان بمثابة "وزير الحرب" في تنظيم الدولة الاسلامية، وقد رصدت واشنطن مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يرشدها الى مكانه.

وقرر التحالف الدولي بقيادة واشنطن التخلص من قيادات التنظيم الاسلامي، وقال المسؤول الاميركي برت ماكغرك قبل فترة قريبة ان "التحالف يقضي عليهم بمعدل كادر واحد كل ثلاثة ايام".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب