محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود اميركيون من اللواء الخامس في الفرقة السابعة لسلاح الدفاع الجوي ينصبون منظومة باتريوت للدفاع الصاروخي في حقل تجارب في سوشازيف في بولندا في 21 آذار/مارس 2015 في اطار تدريب مشترك مع القوات البولندية

(afp_tickers)

أعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء انها ستبيع رومانيا، الدولة العضو في حلف شمال الاطلسي، منظومات باتريوت للدفاع الصاروخي، في صفقة تبلغ قيمتها حوالى 4 مليارات دولار ويرجّح ان تثير غضب موسكو.

وككل صفقة لبيع اسلحة اميركية الى الخارج يتعين اولا ان توافق وزارة الخارجية على عملية البيع قبل ان تحيل وزارة الدفاع الصفقة الى الكونغرس الذي يحق له تعطيلها في غضون 30 يوما من تاريخ تبلغه بها.

واعلنت الوزارتان في بيان ان الصفقة التي وافقت عليها الخارجية واحالها البنتاغون الى الكونغرس، تشمل تزويد رومانيا بمعدات متكاملة لمنظومات باتريوت للدفاع الجوي الصاروخي وذلك مقابل 3,9 مليارات دولار.

وتتميز هذه الصفقة فضلا عن قيمتها المرتفعة جدا بأنها تعني دولة اوروبية من الكتلة الاشتراكية السابقة سبق للرئيس الاميركي دونالد ترامب وأن ذكرها بالاسم في حزيران/يونيو في معرض اشادته بجهودها لزيادة نفقاتها الدفاعية الى 2% من اجمالي الناتج المحلي.

وعلى غرار ادارة اوباما فان ادارة ترامب تطالب الدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي بمزيد من الانفاق على موازناتها الدفاعية.

واوضحت وزارتا الخارجية والدفاع الاميركيتان في بيانهما ان "مقترح البيع هذا يعزز السياسة الخارجية للولايات المتحدة وامنها القومي عبر المساهمة في تعزيز امن حليف في منظمة حلف شمال الاطلسي".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب