محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ابو بكر البغدادي

(afp_tickers)

اعلن وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس الجمعة أنه لا يستطيع أن يؤكد أو ينفي مقتل زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو بكر البغدادي عقب التقارير التي وردت من سوريا بأنه قتل.

وقال ماتيس "لو كنا نعلم لقلنا لكم، ولكن الان لا استطيع أن أؤكد أو أنفي ذلك"، مضيفا "نحن نفترض أنه حي حتى يثبت عكس ذلك، وهو ما لا استطيع اثباته الان".

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان افاد في وقت سابق من هذا الاسبوع أن لديه معلومات من قيادات في تنظيم الدولة الإسلامية تؤكد مقتل البغدادي.

ولم يصدر أي تأكيد أو نفي رسمي للخبر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال ماتيس "سنطارده حتى يُقضى عليه".

وخلال الاشهر الاخيرة انتشرت العديد من الشائعات حول مقتل البغدادي.

وقال الجيش الروسي في منتصف حزيران/يونيو انه يحاول اثبات ما إذا كان البغدادي قتل في غارة جوية روسية في سوريا في ايار/مايو.

وبقي البغدادي الذي رصدت واشنطن 25 مليون دولار لمن يحدد مكانه أو يقتله، متواريا عن الأنظار حيث ترددت شائعات تفيد بأنه تنقل مرارا في المناطق التي يسيطر عليها تنظيمه بين جانبي الحدود العراقية والسورية.

وكان الظهور العلني الوحيد للبغدادي، وهو من مواليد العراق ويبلغ من العمر 46 عاما، في تموز/يوليو 2014 لدى تأديته الصلاة في جامع النوري الكبير بغرب الموصل حيث أعلن إقامة "الخلافة" في مناطق واسعة من العراق وسوريا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب