محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(afp_tickers)

افاد مسؤولون ودبلوماسيون اميركيون وكالة فرانس برس الخميس ان الولايات المتحدة مستعدة لتخفيف الحظر المفروض من قبل الامم المتحدة على تصدير الاسلحة الى ليبيا، وذلك بهدف مساعدة حكومة الوفاق الوطني الليبية على محاربة تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال مسؤول كبير في الادارة الاميركية لفرانس برس طالبا عدم نشر اسمه انه "اذا أعدت الحكومة الليبية قائمة مفصلة ومتحكمة بالاشياء التي تريد ان تستخدمها لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية، واستجابت لكل متطلبات الاعفاء، فاعتقد ان اعضاء مجلس (الامن الدولي) سينظرون ببالغ الجدية في هذا الطلب".

ولم تحدد المصادر الدبلوماسية نوع الاسلحة التي قد تطلبها حكومة الوفاق الوطني التي تتخذ مقرا لها في طرابلس والمدعومة من الاسرة الدولية.

وتخضع ليبيا لحظر على الاسلحة فرضته الامم المتحدة عام 2011 غير انه انتهك مرارا لصالح فصائل مسلحة تنشط في هذا البلد.

وقال المسؤول الاميركي الكبير "هناك رغبة صحية جدا داخل ليبيا في التخلص بأنفسهم من تنظيم الدولة الاسلامية واعتقد ان هذا امر يجب علينا ان ندعمه ونستجيب له".

وكان مسؤول ليبي اعلن الخميس ان تنظيم الدولة الاسلامية نجح اثر هجمات شنها الاسبوع الماضي على تجمعات لقوات حكومة الوفاق الوطني، في السيطرة على منطقة ابو قرين الاستراتيجية في غرب ليبيا، الواقعة على طريق رئيسي يربط الغرب الليبي بشرقه.

ويستغل تنظيم الدولة الاسلامية الفوضى في ليبيا حيث تنتشر المجموعات المسلحة منذ الاطاحة بنظام معمر القذافي في 2011، لتركيز قاعدة له في هذا البلد النفطي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب