محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لاري كادلو مدير المجلس الوطني الاقتصادي وكبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس الاميركي في واشنطن في 6 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

أعلن كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس الاميركي دونالد ترامب الجمعة ان المحادثات من اجل تذليل الخلاف بين الولايات المتحدة والصين "تجري بشكل جيد"، الا ان التوصل الى اتفاق يبدو حاليا بعيد المنال.

وكان ترامب طالب الصين بخفض فائضها التجاري مع الولايات المتحدة ما اثار خلافا تبادلت خلاله اكبر قوتين اقتصاديتين في العالم التهديدات بفرض عقوبات متبادلة.

والخميس التقى ترامب نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي الذي استكمل في اليوم التالي الاجتماع بلقائه مساعدي الرئيس الاميركي سعيا لتفادي اندلاع حرب تجارية.

وقال لاري كادلو مدير المجلس الوطني الاقتصادي وكبير المستشارين الاقتصاديين لترامب إن "المفاوضات تجري بشكل جيد".

وقال كادلو لصحافيين في البيت الابيض إن الاجتماعات "تلبي الكثير من مطالبنا"، مضيفا "اعتقد انهم يريدون التوصل الى اتفاق".

وتوعّد ترامب بكين بفرض رسوم جمركية على صادرات صينية الى الولايات المتحدة بقيمة 150 مليار دولار، ما استدعى تلويح بكين بفرض رسوم على الصادرات الزراعية الاميركية.

والخميس وجّه ترامب وابلا من الانتقادات للادارة الاميركية السابقة لسماحها للصين بالاستفادة من الولايات المتحدة، مقلّلا من امكانية التوصل الى تسوية للنزاع التجاري مع بكين.

وقال الرئيس الاميركي إن "الصين اصبحت مدلّلة كثيرا لانها حصلت دائما على كل ما تريده من الولايات المتحدة"، في اشارة الى ما تعتبره واشنطن استفادة الصين طويلا من انفتاح السوق الاميركي، ما ادى الى عجز كبير في الميزان التجاري الاميركي لصالح الصين.

ويخشى البيت الابيض الإضرار بالولايات الزراعية الاميركية التي تصوّت عادة لمصلحة الجمهوريين او إلحاق الضرر بالاقتصاد على مشارف انتخابات تشريعية ستجرى في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

الا ان ترامب يحرص على إظهار تشدّده في الملف التجاري والوفاء بوعد اطلقه خلال حملته الانتخابية بابرام "اتفاق" يخدم بشكل اكبر المصالح الاميركية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب