محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيسان ترامب واردوغان على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك في 21 ايلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

أعلنت الولايات المتحدة الخميس انها "قلقة جدا" بعد قيام السلطات التركية باعتقال موظف محلي يعمل في قنصليتها في اسطنبول، وقالت ان لا اساس للتهم الموجهة اليه.

وتم توقيف الموظف مساء الاربعاء بموجب قرار محكمة في اسطنبول بتهمة صلته بمجموعة الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة، والذي تتهمه انقرة بتدبير الانقلاب الفاشل ضد الرئيس رجب طيب اردوغان العام الماضي، بحسب وكالة الاناضول الرسمية.

ووجهت للرجل رسميا تهمة التجسس والسعي للاطاحة بالحكومة التركية، بحسب الوكالة.

وقالت السفارة الاميركية في انقرة في بيان ان "حكومة الولايات المتحدة قلقة جدا ازاء اعتقال احد الموظفين المحليين".

واضافت "نعتقد ان لا اساس لهذه الاتهامات".

ويستنكر البيان ايضا تسريبات في الصحافة المحلية قالت السفارة انها جاءت من مصادر في الحكومة التركية "يبدو انها تهدف الى محاكمة الموظف في وسائل الاعلام وليس امام القضاء".

وتم نشر تفاصيل القضية في وقت سابق من الاسبوع في وسائل اعلام تركية موالية للحكومة بينها صحيفة اكشام.

وقال البيان ان "اتهامات لا اساس لها من مجهول ضد موظفينا تقوض العلاقة المستمرة منذ وقت طويل" بين الحليفين في حلف شمال الاطلسي.

وكثيرا ما انتقدت السفارة الاميركية مزاعم لا اساس لها ضد واشنطن في الصحافة الموالية لاردوغان، بينها مزاعم عن يد اميركية في الانقلاب الفاشل وهو ما تنفيه الولايات المتحدة دائما.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب