محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جنيفر بساكي في واشنطن في 10 اذار/مارس 2014

(afp_tickers)

اعربت الولايات المتحدة السبت عن "قلقها" حيال معلومات تلقتها عن تعرض فتى اميركي اوقفته السلطات الاسرائيلية ل"ضرب مبرح" من جانب شرطة السجن، في وقت يتصاعد التوتر بين اسرائيل والفلسطينيين.

ودعت الخارجية الاميركية في بيان الى "تحقيق سريع وشفاف وذي صدقية" حول "الاستخدام المفرط للقوة" الذي تعرض له طارق ابو خضير (15 عاما) ابن عم الفتى الفلسطيني محمد ابو خضير الذي خطف مساء الثلاثاء وقتل حرقا.

واكدت المتحدثة باسم الخارجية الاميركي جنيفر بساكي ان الفتى، وهو مواطن اميركي، تعتقله السلطات الاسرائيلية في القدس، موضحة ان ممثلا للقنصلية الاميركية زاره السبت.

وقالت بساكي "نحن قلقون بشدة للمعلومات التي تحدثت عن تعرضه لضرب مبرح فيما كانت الشرطة تعتقله".

واضافت ان واشنطن "تكرر الاعراب عن قلقها البالغ حيال تصاعد اعمال العنف وتدعو جميع الاطراف الى اتخاذ تدابير لاعادة الهدوء ومنع التعرض للابرياء".

وامتدت المواجهات بين الفلسطينيين والشرطة الاسرائيلية السبت الى بلدات عربية عدة في اسرائيل بعد مقتل فتى فلسطيني حرقا ردا على ما يبدو على قتل ثلاثة شبان اسرائيليين.

ولم تتوقف تظاهرات الغضب في القدس الشرقية المحتلة على قتل الفتى محمد ابو خضير (16 عاما) منذ العثور على جثته الاربعاء الماضي في القسم الغربي من المدينة المقدسة.

واعتقلت الشرطة الاسرائيلية طارق ابو خضير (15 عاما) ابن عم محمد ابو خضير في شعفاط الخميس في القدس الشرقية بعد ان تعرض للضرب على ايدي عناصر من الشرطة على ان يمثل امام محكمة في القدس الاحد، بحسب ما نقلت عائلته.

وتم نشر شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه رجال مقنعون من عناصر الشرطة على الارجح وهم يضربون بقسوة شخصا مقيدا شبه فاقد الوعي.

ولم تؤكد المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ان هذا الشخص هو طارق ابو خضير الا انها اوضحت ان الاخير واحد من ستة فلسطينيين اعتقلوا الخميس. وقالت انه كان يحمل مقلاعا وهاجم الشرطة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب