محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اضاءة شموع في سيدني تكريما لضحايا مجزرة اورلاندو في 13 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

اعرب صديق متين والد الشاب من اصل افغاني عمر متين الذي ارتكب مجزرة اورلاندو في شريط فيديو وضعه على صفحته على فيسبوك عن "حزنه الشديد" لما حصل، معتبرا ان "الله هو من يحاسب المثليين وليس عبيده".

وقال في الشريط الذي يظهر فيه مرتديا بزة داكنة وربطة عنق سوداء وحمراء "يعود الى الله وليس لعبيده محاسبة المثليين على اعمالهم. انا حزين جدا لما حصل. ادعو الله القدير كي يرشد الشبان الى طريق الاسلام الحقيقي".

وتكلم صديق متين بلغة الداري وهي احدى اللغتين الرسميتين في افغانستان، وجلس امام علم افغاني.

وتابع في شريط الفيديو الذي وجهه "الى شعب افغانستان الطيب وجميع مواطني" واستغرق ثلاث دقائق "انا حزين جدا لهذا الحادث وقلت ذلك للاميركيين".

واضاف "اعلن هنا مقتل ابني وهو خبر حزين (...) واتساءل لماذا قام بهذا العمل في شهر رمضان الفضيل".

وتابع "كان ابني عمر متين شخصا جيدا جدا. كان متزوجا وابا لطفل ويحترم عائلته. لم ادرك ابدا انه يخفي هذا القدر من الكراهية في قلبه".

وشرح ان ابنه كان "يعمل في شركة امنية اعطته سلاحا. لم افهم شيئا، كيف توجه الى هذا النادي للمثليين وقتل 50 شخصا هناك".

وكان عمر متين البالغ التاسعة والعشرين من العمر اطلق النار فجر الاحد داخل ناد للمثليين في اورلاندو في فلوريدا موقعا 49 قتيلا. وليست له سوابق قضائية.

وكان والده اعلن في شباط/فبراير 2015 خلال برنامج تلفزيوني ترشيحه للرئاسة الافغانية منددا ب"وضع الاجانب يدهم على البلاد وبالفساد المعمم".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب