محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشرطة الفرنسية تمنع المرور امام جادة الشانزليزيه بعد اعتداء مساء الخميس 20 نيسان/ابريل 2017 تبناه تنظيم الدولة الاسلامية

(afp_tickers)

سيحاكم والد منفذ الاعتداء أمام الشانزيليزيه في باريس في 20 نيسان/أبريل في حزيران/يونيو المقبل بتهمة الاشادة بالإرهاب وتوجيه تهديدات بالقتل وهو ثمل لرجال شرطة، بحسب ما أفادت النيابة العامة الأحد.

واستدعت النيابة الرجل أمام محكمة بوبيني الجنائية (شمال باريس) للمثول أمامها في التاسع من حزيران/يونيو لتوجيهه تهديدات بالقتل ضد موظفي دولة ودفاعه عن الإرهاب، وفق المصدر نفسه.

وفي انتظار محاكمته، وضع والد كريم شرفي، الذي قتل شرطيا في الشانزليزيه مساء 20 نيسان/أبريل، تحت المراقبة القضائية.

وبحسب مصدر قريب من الملف، توجه الرجل الجمعة وهو في حالة سكر إلى مركز شرطة نوازي لو غران في ضاحية باريس، وقال للمسؤولين هناك أنه لو لم يقتل ابنه الشرطي، فهو نفسه "سيفعل ذلك".

وأوضح المصدر أن الوالد نفى في ما بعد أن يكون أطلق تلك التصريحات.

وخلال جلسة استماع، أوضح أنه استهلك الكحول وقرر تقديم شكوى إلى الشرطة بعدما علم أن رئيس بلدية مدينة شيل، وهي المنطقة التي يعيش فيها وكان يسكنها ابنه أيضا، رفض دفن جثة شرفي في مقبرة البلدية.

وكان كريم شرفي، البالغ من العمر 39 عاما والذي أدين منذ العام 2005 على خلفية الشروع في القتل ثلاث مرات قتل الشرطي برصاصتين في الرأس على جادة الشانزيليزيه واصاب ايضا شرطيين آخرين، احدهما جروحه خطرة، إضافة إلى سائحة ألمانية، قبل ان يقتل.

ووقع الهجوم في الجادة الباريسية الشهيرة قبل ثلاثة أيام فقط من الدورة الأولى لانتخابات الرئاسة، وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب