محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة ملتقطة في 20 نيسان/ابريل 2018 لوزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس خلال اجتماع في البنتاغون في واشنطن.

(afp_tickers)

اعلن وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس الخميس ان وزارة الدفاع بدأت مناقشة المشاكل التي أدت الى مقتل اربعة جنود أميركيين في تشرين الأول/اكتوبر في النيجر.

وأنهى المحققون مراجعة شاملة، وسيعلنون الخلاصات التي توصلوا اليها في الأيام المقبلة.

واضاف ماتيس الذي كان يتحدث في الكونغرس، ان عوامل عدة ساهمت في النتيجة المأساوية لهذا الهجوم.

واوضح وزير الدفاع الأميركي "توصلنا الى ما نعتقد انه صلب المشاكل التي أدت الى هنا"، مشيرا الى ان التقرير يتألف من 6300 صفحة.

وقال ماتيس "نعرف كيف نحل هذا النوع من المشاكل، نقوم بذلك في هذه اللحظة".

واعطى الرئيس الاميركي دونالد ترامب المسؤولين العسكريين مزيدا من الحرية ليقرروا عملياتهم الميدانية من دون الحاجة الى إذن خاص في كل مرة من واشنطن، لكن ماتيس اكد ان هذا "التفويض باستخدام السلطة" لا علاقة له بالهجوم في النيجر.

وقتل اربعة اميركيين عندما تعرضت دورية استطلاع مؤلفة من 12 جنديا اميركيا من القوات الخاصة و30 جنديا نيجريا لكمين في 4 تشرين الاول/اكتوبر على مقربة من قرية تونغو تونغو التي تبعد حوالى مائة كيلومترا من نيامي قرب الحدود مع مالي.

وتنشر الولايات المتحدة حوالى 6000 جندي في افريقيا، معظمهم من القوات الخاصة، وقال ماتيس الخميس انه لا ينوي زيادة عددهم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب