محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مناهضون للرئيس الاميركي دونالد ترامب يتظاهرون امام ترامب تاور في نيويورك في 14 آب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

أعلنت وزارة العدل الاميركية السبت ان لا دليل يثبت ما زعمه الرئيس دونالد ترامب من ان سلفه باراك اوباما تنصت على ترامب تاور خلال حملة الانتخابات الرئاسية في 2016.

وقالت الوزارة في وثيقة قدمتها الى محكمة ردا على طلب قدمته بموجب قانون حرية المعلومات منظمة تراقب عمل الحكومة ان "مكتب التحقيقات الفدرالي ’أف بي آي’ وشعبة الامن القومي ’ان اس دي’ اكدا انهما لم يجدا اي سجلات تتعلق بعمليات تنصت كالتي وصفت في تغريدات 4 آذار/مارس 2017".

وشعبة الامن القومي هي جهاز يتبع وزارة العدل.

وسبق لمكتب التحقيقات الفدرالي ان نفى ما قاله ترامب من أن اوباما امر بالتنصت على الاتصالات في برج ترامب في نيويورك الذي كان يسكنه المرشح الجمهوري وعائلته قبل انتخابات الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر.

وفي 4 آذار/مارس فجر ترامب قنبلة سياسية بعدما كتب في سلسلة تغريدات على موقع تويتر "أمر فظيع! علمت للتو بأن الرئيس أوباما تنصت على خطوطي الهاتفية في برج ترامب قبيل فوزي".

وشبّه ترامب الأمر بفضيحة التجسس السياسي "ووترغيت" التي دفعت بالرئيس آنذاك ريتشارد نيكسون الى الاستقالة في 1974، متهما أوباما بأنه "شخص سيء (أو مريض)".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب