محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود اسرائيليون على دبابات قرب الحدود الاسرائيلية مع غزة في 13 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

يتوجه وزيرا خارجية المانيا فرانك فالتر شتاينماير وايطاليا فيديريكا موغيريني خلال الايام المقبلة الى الشرق الاوسط حيث يشتد التوتر بين اسرائيل والفلسطينيين.

واعلنت ناطقة باسم الدبلوماسية الالمانية "ان وزير الخارجية شتاينماير سيزور غدا وبعد غد الشرق الاوسط" بدون اعطاء تفاصيل عن مراحل زيارته بينما افادت وسائل اعلام اسرائيلية انه سيزور الاردن واسرائيل والضفة الغربية.

ويتوقع ان تزور وزيرة الخارجية الايطالية فيديريكا موغيريني التي تتولى بلادها رئاسة الاتحاد الاوروبي حاليا، اسرائيل والاراضي الفلسطينية من الثلاثاء الى الخميس ومصر يومي الجمعة والسبت.

واعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في فيينا حيث سيبحث مع نظرائه في الدول الكبرى الغربية الملف النووي الايراني انه "في غزة كما في اسرائيل، الاولوية المطلقة هي وقف اطلاق النار".

وصرح الوزير للصحافيين "في هذا السياق التصعيدي الكارثي تماما، تدعو فرنسا على غرار مجلس الامن الدولي الى العودة الى هدنة 2012" مؤكدا "اكيد اننا سنبحث في ذلك مع زملائي الحاضرين هنا".

ويلتقي وزراء خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا في العاصمة النمسوية في محاولة لتذليل العقبات مع الايرانيين قبل اسبوع من انتهاء المهلة للتوصل الى اتفاق حول البرنامج النووي الايراني.

لكن النزاع بين اسرائيل وحركة حماس سيكون ايضا على جدول المناقشات وسيبحث وزراء الخارجية في تحديد "تحرك دولي عاجل ومنسق" بهدف التوصل الى وقف اطلاق النار كما قال الوزير البريطاني وليام هيغ.

وشنت اسرائيل ليل السبت الاحد اكثر من عشرين غارة جوية ليرتفع الى 1330 عدد "الاهداف الارهابية" التي تقول انها تهاجمها منذ بداية العملية ما اسفر عن سقوط ثلاثة قتلى الاحد بينهم فتى في الرابعة عشرة وامرأة في الرابعة والاربعين وفق اجهزة الاغاثة الفلسطينية لترتفع حصيلة القتلى الفلسطينيين الى 166 قتيلا واكثر من الف جريح منذ الثلاثاء.

من جانبها احصت اسرائيل 22 صاروخا سقطت على اراضيها منذ منتصف ليل السبت ودمر دفاعها الصاروخي خمسة اخرى. وفي المجموعة سقط 655 صاروخا على اراضي اسرائيل تم تدمير 170 منها، منذ بداية التوتر. واسفر ذلك عن اصابة نحو عشرة اشخاص بجروح بدون سقوط اي قتيل.

واعتبر المتحدث باسم الحكومة الالمانية شتيفن سايبرت في مؤتمر صحافي الجمعة "ان هذا الوضع المتوتر جدا بين اسرائيل والفلسطينيين يمكن تهدئته فقط اذا توقفت هجمات الصواريخ على مدن اسرائيلية من قطاع غزة على الفور"، فيما دانت المستشارة انغيلا ميركل هذا الاسبوع "اطلاق الصواريخ على اسرائيل".

وتؤيد برلين "حق الاسرائيليين بالدفاع عن انفسهم".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب