محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزيرة الثقافة الفرنسية فرنسواز نيسن خلال افتتاح المعرض الفرنكفوني الرابع والعشرين في بيروت بين وزير الثقافة اللبناني غطاس خوري الى اليمين و النائب اللبناني مروان حماده الى اليسار

(afp_tickers)

افتتحت وزيرة الثقافة الفرنسية فرنسواز نيسن مساء الجمعة الدورة الرابعة والعشرين لمعرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت، واشادت في كلمتها ب"الصداقة" القائمة بين فرنسا ولبنان.

ويتواصل المعرض من الرابع الى الثاني عشر من الشهر الحالي في العاصمة بيروت على ان يستقبل نحو 90 كاتبا خصوصا الروائي ورجل المسرح اريك ايمانويل شميت، والصحافية والروائية ليلى سليماني حائزة جائزة غونكور للعام 2016.

وقالت الوزيرة الفرنسية في كلمتها "ان هذا المعرض يروي الكثير عن بلدينا. انه يروي العشق الادبي الذي يجمعنا ويجسد انفتاحنا على العالم عندما تجتاح هذا العالم التشنجات الفئوية والاصداء القومية".

كذلك، تعهدت "العمل على تعزيز الفرنكفونية وتطوير الترجمة".

وادارت الوزيرة لفترة دار النشر الشهيرة اكت سود قبل ان تتسلم وزارة الثقافة.

وتابعت "ان الفرنكفونية هي انفتاح يتيح اقامة جسور بين اللغات والاجيال والدول. انها فرصة لان تقاسم اللغة يسهل عبور المعرفة والافكار والمشاريع".

ويعتبر معرض بيروت للفرنكفونية الثالث من حيث الاهمية بعد باريس ومونتريال.

وكان المعرض السابق العام الماضي استقبل 80 الف زائر.

وتابعت الوزيرة "نرغب باقامة برنامج لتطوير الترجمة من العربية الى الفرنسية ومن الفرنسية الى العربية" موضحة ان هذه المبادرة "يمكن ان تتوسع لتشمل خمسة بلدان هي لبنان ومصر والجزائر وتونس والمغرب".

ويكرم المعرض هذا العام المثقف والسياسي اللبناني سمير فرنجية الذي توفي في نيسان/ابريل الماضي، وكان معروفا بالتزامه ضد الطائفية ومعارضته الهيمنة السورية على لبنان.

من جهته رحب وزير الثقافة اللبناني غطاس خوري بهذا المعرض الذي "يحتضن عشاق الفرنسية في لبنان".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب