محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي مع نظيرتها الهندية في نيودلهي في 27 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

بدأت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي الجمعة زيارة للهند تستمر يومين تحضيرا لزيارة الرئيس ايمانويل ماكرون لنيودلهي في كانون الاول/ديسمبر.

وبعدما التقت الجمعة نظيرتها الهندية نيرمالا سيثارامان، ستلتقي بارلي السبت رئيس الوزراء ناريندرا مودي على ان تتوجه ايضا الى ناغبور وبومباي في وسط البلاد.

واوردت اوساط الوزيرة انها ستواصل تعبئة الفرنسيين الذين يأملون باقناع الهنود بشراء مروحيات من طراز "بانتر" تصنعها مجموعة ايرباص ومزيد من مقاتلات رافال من مجموعة "داسو" اضافة الى مجموعة جديدة من الغواصات.

والهند اول مستورد عالمي للاسلحة.

وقال مصدر قريب من بارلي "لدينا تعاون استراتيجي وتقني بالغ الاهمية مع الهند، ونملك تكنولوجيا تثير اهتمامهم في شكل كبير".

وتقوم الهند بتحديث ترسانتها العسكرية المتقادمة في معظمها لمواجهة التحديات الجيوسياسية في آسيا، وخصوصا تصاعد القوة الصينية.

ويأمل الرئيس الهندي بان يتمكن في نهاية المطاف من ضمان استقلال بلاده على صعيد التكنولوجيات العسكرية والحد من الاستيراد. وعبر دفع الصناعيين الاجانب الى الانتاج داخل اراضي بلاده، يأمل ايضا بتأمين مزيد من الوظائف.

وتندرج زيارة بارلي في اطار سلسلة زيارات يقوم بها مسؤولون فرنسيون للهند هذا الخريف، تتوجها زيارة ماكرون لهذا البلد بين الثامن والعاشر من كانون الاول/ديسمبر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب