محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني

(afp_tickers)

ستزور وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني كوبا يومي 23 و24 اذار/مارس في محاولة لدفع المفاوضات مع الدولة الشيوعية، في اول زيارة يقوم بها مسؤول اوروبي بارز لهذا البلد، بحسب ما اعلن مسؤولون السبت.

وجاء في بيان لمكتب موغيريني انها ستلتقي نظيرها وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز في الزيارة التي "تاتي في مرحلة دقيقة" من المحادثات بين الجانبين.

وقال البيان ان "كوبا تمر بفترة مثيرة للاهتمام ويحرص الاتحاد الاوروبي على معرفة سبل دفع هذه العلاقة بين الجانبين بقوة".

ويرفع الاجتماع بين الوزيرين مستوى المحادثات التي بدأت قبل 11 شهرا.

وبدأت كوبا والاتحاد الاوروبي جولة ثالثة من المحادثات بين كبيري المفاوضين من الجانبين في بداية اذار/مارس بهدف معالجة قضايا حقوق الانسان الحساسة وابرام اتفاق "حول الحوار السياسي والتعاون" يهدف الى طي عقد من القطيعة بين الجانبين.

والمحادثات بين الجانبين هي الاولى منذ فاجأت واشنطن وهافانا العالم في كانون الاول/ديسمبر بالاعلان انهما ستعملان على استعادة العلاقات بينهما بعد نصف قرن من القطيعة.

وقال مكتب موغيريني ان "الاتحاد الاوروبي يتابع من كثب التطورات في كوبا وعلاقاتها مع كبار اللاعبين الدوليين وهو ما يخلق ديناميات جديدة في المنطقة وفي كوبا نفسها ويوفر فرصا جديدة للجميع".

ومن المقرر ان تلتقي موغيريني عددا من مسؤولي الحكومة واسقف هافانا الكاردينال جيمي اورتيغا وممثلين للمجتمع المدني.

وسيناقش الجانبان التطورات في البلاد "واحتمالات" التعاون، بحسب مكتب موغيريني.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب