محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

متاجر ومساكن في سان بارتلمي بجرز غوادلوب الفرنسية، مغلقة تحسبا لوصول الاعصار ايرما، الثلاثاء 5 ايلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

أعلنت وزيرة أقاليم ما وراء البحار الفرنسية أنيك جيراردان أن الأضرار المادية التي تسبب بها الاعصار ايرما الذي ضرب الأربعاء جزيرتي سان مارتان الفرنسية الهولندية وسان بارتيليمي الفرنسية تبدو "كبيرة".

وأشارت جيراردان، لدى خروجها من اجتماع لمجلس الوزراء في باريس، إلى أن هناك "سقوف منازل منهارة" جراء الاعصار الذي بلغ الدرجة الخامسة وهي الأشدّ.

وشقّ الإعصار ايرما طريقه في وقت مبكر الأربعاء الى منطقة الكاريبي عندما وصل الى جزيرة باربودا مصحوبا برياح عاتية تبلغ سرعتها 295 كلم في الساعة، بحسب المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير.

ورفعت السلطات الفرنسية مستوى التأهب في الجزيرتين صباح الأربعاء الى البنفسجي، الذي يفرض عزل السكان الكامل بسبب خطر الاعصار المؤكد.

وستغلق المدارس والادارات الرسمية أبوابها في هاتين الجزيرتين، فيما بدأ السكان بالتمون بالمياه والمواد الغذائية والبطاريات.

ويتجه الاعصار إلى الجزر العذراء البريطانية ومن المتوقع أن يبلغ مساء الأربعاء بورتوركيو الأميركية التي تعد 3,5 مليون نسمة.

ويعتبر الاعصار ايرما، الذي يتقدم بسرعة 24 كلم في الساعة، أشدّ من الاعصار لويس الذي ضرب جزيرة سان مارتان عام 1995 أو حتى هوغو الذي أسفر عن مقتل 15 شخصا في غوادولوب عام 1989، كما أنه أقوى من الاعصار هارفي الذي ضرب تكساس ولويزيانا في الآونة الأخيرة والذي أدى الى مقتل 42 شخصا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب