محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير خارجية حكومة الوفاق الوطني محمد طاهر سيالة (يسار) يستقبل وزير الخارجية الايطالي انجلينو الفانو في العاصمة الليبية طرابلس في 23 كانونالاول/ديسمبر 2017.

(afp_tickers)

قام وزير الخارجية الايطالي السبت بزيارة قصيرة للعاصمة الليبية طرابلس في اطار التعاون المستمر بين البلدين لمكافحة موجات الهجرة غير الشرعية إلى اوروبا.

والتقى الوزير انجيلينو الفانو مسؤولين في حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في مقدمهم رئيسها فايز السراج، كما تفقد سفينة إيطالية يساعد طاقمها خفر السواحل الليبيين.

وصرح الفانو للصحافيين انه اجرى محادثات "غنية ومهمة" مع المسؤولين الليبيين، مذكرا بان ايطاليا هي البلد الغربي الوحيد الذي اعاد فتح سفارته في ليبيا بعدما اغلقها في 2015 بسبب اعمال العنف.

وأشار رئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتيلوني في وقت سابق من هذا الشهر إلى أن بلاده "يمكنها ان تفخر" بكيفية تعاملها مع المهاجرين، وذلك ردا على اتهامات منظمة العفو الدولية لروما وحكومات أوروبية أخرى "بالتواطؤ عن قصد" في ارتكاب انتهاكات بحق المهاجرين في ليبيا.

وقال جنتيلوني "أخيرا، بات وضع حقوق الإنسان في ليبيا تحت الضوء، هذا في مصلحتنا".

وحذرت منظمة العفو الدولية من اتخاذ اجراءات قانونية ضد روما وحكومات أوروبية بسبب سياسة التكتل الاوروبي في مساعدة الحكومة الليبية لمنع المهاجرين من السفر إلى أوروبا.

وتعد ليبيا منذ سنين مركز عبور لآلاف المهاجرين الساعين لحياة أفضل في أوروبا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب