محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزيرا الخارجية اليوناني نيكوس كوتزياس (يمينا) ونظيره التركي مولود تشاوش اوغلو في ايلوندا على جزيرة كريت اليونانية، 28 اب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

اعتبر وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو الذي اجرى محادثات الاحد مع نظيره اليوناني نيكوس كوتزياس في جزيرة كريت (جنوب) ان هناك "فرصة" حاليا لايجاد حل للمشكلة القبرصية.

وقال الوزير التركي اثر غداء مع نظيره اليوناني "آمل بان ينتهز الطرفان في قبرص الفرصة المتاحة لهما (لحل المشكلة القبرصية) وسندعمهما".

والقضية القبرصية هي احد الموضوعات الشائكة بين اليونان وتركيا. وكثف رئيس جمهورية قبرص نيكوس اناستاسيادس وزعيم القبارصة الاتراك مصطفى اكينجي في الاشهر الاخيرة مفاوضاتهما سعيا الى اعادة توحيد الجزيرة بحلول نهاية العام.

وياتي اللقاء بين تشاوش اوغلو وكوتزياس والذي وصفته الخارجية اليونانية بانه "غير رسمي"، بناء على دعوة الوزير اليوناني الذي كان زار اسطنبول قبل بضعة اشهر.

وهو اول لقاء بين الرجلين منذ محاولة الانقلاب في تركيا منتصف تموز/يوليو ومطالبة انقرة لاثينا بتسليم ثمانية عسكريين اتراك كانوا فروا من تركيا لطلب اللجوء في اليونان، الامر الذي ساهم في توتير العلاقات الحساسة اصلا بين الجارين.

لكن تشاوش اوغلو حرص على "شكر" رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس الذي كان في طليعة المسؤولين الذين اتصلوا بالرئيس التركي رجب طيب اردوغان ليؤكد له دعمه يوم 15 تموز/يوليو.

وذكرت وسائل الاعلام ان الوزيرين تطرقا الى قضيتي الهجرة والعسكريين الاتراك الثمانية.

وقال كوتزياس "اتيح لنا ان نناقش المشاكل الكبيرة في منطقتنا ونبحث عن سبل للتعاون والمساهمة في (ايجاد) حلول لها".

وفي وقت لاحق مساء، اوضح كوتزياس للصحافيين ان قضية الجنود الاتراك الثمانية سيحلها القضاء اليوناني.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب