محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن ال ثاني يصافح نظيره الالماني سيغمار غابريال في الدوحة 4 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

اعتبر وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الثلاثاء ان المطالب التي تقدمت بها المملكة السعودية والدول الحليفة لها لاعادة العلاقات مع بلاده "غير واقعية"، داعيا رغم ذلك للاستمرار في التفاوض.

وجاءت تصريحات الوزير غداة تسليم الدوحة ردا رسميا، لم يكشف عن فحواه، الى الوسيط الكويتي، حول موقف الدوحة من المطالب ال13 وبينها دعوة الامارة الغنية الى خفض العلاقات مع ايران واغلاق قناة "الجزيرة".

وقال الوزير القطري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الالماني الالماني سيغمار غابريال في الدوحة "اللائحة غير واقعية" وغير قابلة للتطبيق، مضيفا ان الشروط التي تشملها "لا تتعلق بالارهاب بل بقمع حرية التعبير".

لكنه اكد رغم ذلك ان الدوحة "على اتم الاستعداد للانخراط في الحوار والبحث في المظالم ان وجدت"، مضيفا "لا يوجد حل لاي ازمة الا من خلال طاولة المفاوضات".

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر في 5 حزيران/يونيو علاقاتها بقطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية متهمة الدوحة بدعم مجموعات "ارهابية" واخذة عليها التقارب مع إيران.

لكن الدوحة التي تضم اكبر قاعدة جوية اميركية في الشرق الاوسط، نفت مرارا الاتهامات بدعم الارهاب.

وتقدمت الدول الاربع بمجموعة من المطالب لاعادة العلاقات مع قطر. والاثنين، قدمت قطر ردها الرسمي على هذه المطالب الى الكويت التي تتوسط بين اطراف الازمة الدبلوماسية الاكبر في الشرق الاوسط منذ سنوات.

وتلتقي الدول الأربع الاربعاء في القاهرة لتقرر الخطوات اللاحقة.

وعن رد الدوحة، قال الوزير القطري انه جاء "في الاطار العام لمبادئ حفظ السيادة (...) وعدم التدخل في شؤون الدول وفي اطار القانون الدولي"، مشددا على ان بلاده "ملتزمة التزاما كاملا" بمكافحة الارهاب.

وتاتي زيارة غابريال الى الدوحة في اطار جولة اقليمية شملت السعودية ودولة الامارات.

وقبيل وصوله الى الدوحة، اعرب الوزير الالماني في مؤتمر صحافي في ابوظبي مع نظيره الاماراتي الشيخ عبد الله بن زايد عن الامل في ان تؤدي الجهود الدبلوماسية القائمة الى تسوية الأزمة.

واكد بحسب ترجمة كلامه الى الانكليزية "أهمية إنهاء تمويل الارهاب ليس فقط في قطر بل في مجمل المنطقة".

من جهته، اتهم وزير خارجية الامارات مجددا سلطات الدوحة بالضلوع في الارهاب واكد "للاسف اكتشفنا ان قطر سمحت وآوت وحثت على الارهاب"، مضيفا "كفى تحريضا (...) وكفى ان تكون قطر حاضنة" للمتطرفين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب