محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

محمد طاهر سيالة في تونس في 5 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

انتقل وزير الخارجية الليبي الجديد محمد طاهر سيالة الى مقر وزارة الخارجية رسميا في العاصمة الليبية، فيما تحاول حكومة الوفاق الوطني الجديدة فرض سلطاتها.

وقالت وكالة الانباء الليبية ان الوزير الذي عمل موظفا في وزارة الخارجية لمدة ثلاثة عقود "تولى مهامه رسميا" في مبنى الوزارة.

وياتي ذلك بعد انتقال وزراء الصحة والداخلية والتعليم الى مقار وزاراتهم منذ ايار/مايو في البلد المنقسم الغني بالنفط.

وسيطرت حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الامم المتحدة على مكاتب ادارية خلال الشهرين الماضيين.

الا انه منذ وصول رئيس الوزراء فايز السراج الى طرابلس واقامة مقره في قاعدة بحرية في 30 اذار/مارس، تواجه حكومته معارضة شديدة.

وترفض الحكومة المناوئة في الشرق التنازل عن السلطة حتى التصويت على نيل الثقة في البرلمان الليبي المنتخب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب