Navigation

وزير الداخلية الايراني يحذر من ان الحكومة ستتصدى "لمن يستخدمون العنف ويثيرون الفوضى"

ايرانية ترفع ذراعها وسط غاز مسيل للدموع اطلقته السلطات لتفريق متظاهرين في جامعة طهران في 30 كانون الاول/ديسمبر 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 31 ديسمبر 2017 - 05:46 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

حذر وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي صباح الاحد من ان الحكومة ستتصدى "لمن يستخدمون العنف ويثيرون الفوضى"، وذلك غداة ليلة جديدة من التظاهرات المعادية للنظام في البلاد.

وصرح رحماني فضلي للتلفزيون الرسمي "الذين يخربون الاملاك العامة ويثيرون الفوضى ويتصرفون بشكل مخالف للقانون سيحاسبون على افعالهم ويدفعون الثمن. سنتصدى للعنف وللذين يثيرون الخوف والرعب".

وأوردت وكالة "ايلنا" القريبة من الاصلاحيين ان "80 شخصا أوقفوا في اراك (وسط) بينما أصيب ثلاثة او أربعة اشخاص بجروح" في الصدامات التي شهدتها المدينة مساء السبت.

وقال مسؤول محلي رفض الكشف عن هويته ل"ايلنا" إن "أشخاصا حاولوا مهاجمة مبان حكومية لكنهم لم يتمكنوا من ذلك... الوضع تحت السيطرة في المدينة".

وأظهرت تسجيلات فيديو نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي حصول تظاهرات في العديد من مدن البلاد. لكن من الصعب التحقق من مصداقية هذه التسجيلات.

وأعيد الانترنت الى الهواتف النقالة ليلا بعد قطعه مساء السبت.

وتواصلت التظاهرات لليلة الثالثة على التوالي في العديد من المدن والبلدات رغم تحذير السلطات وبينما أشارت تقارير الى حصول أعمال عنف.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.