محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع الاميركي مايكل ماتيش في مؤتمر صحافي في مقر حلف شمال الاطلسي في بروكسل في 15 شباط/فبراير 2018

(afp_tickers)

وصل وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس صباح الثلاثاء إلى كابول في زيارة غير معلنة مسبقا، بعد أسبوعين على تقديم الرئيس الأفغاني أشرف غني عرضا لحركة طالبان لبدء مفاوضات سلام.

وقال ماتيس متحدثا إلى صحافيين في الطائرة العسكرية التي كانت تقله "قد لا يأتي جميع طالبان دفعة واحدة (...) لكن من الواضح أن بعض العناصر من بينهم، مهتمون بإجراء محادثات مع الحكومة الأفغانية".

وعرض أشرف غني في نهاية شباط/فبراير على حركة طالبان إجراء مفاوضات سلام بشروط، غير أن الحركة لم تبد حتى الآن استعدادا لقبول العرض، واعتبرت في رد فعل أول على تويتر أن العرض أشبه بدعوة إلى "الاستسلام".

وطرح الرئيس شرطا مسبقا على المتمردين تطبيق وقف إطلاق نار والاعتراف بدستور العام 2004، وعرض عليهم في المقابل الاعتراف بالحركة كحزب سياسي وضمان سلامة الذين يقبلون العرض.

وكانت حركة طالبان التي تعتبر الحكومة الأفغانية "دمية" لواشنطن، دعت قبل ذلك الولايات المتحدة إلى خوض "محادثات" مباشرة مع ممثليها في قطر، متجاهلة السلطات الأفغانية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب