محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس خلال جلسة للجنة القوات المسلحة في مجلس النواب في 12 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

عبر وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الإثنين عن دعمه لقائد القوات الأميركية في أفغانستان بعدما أفادت وسائل إعلام أن الرئيس دونالد ترامب ينوي استبداله لأنه لم ينجح حتى الآن في الانتصار في الحرب ضد طالبان.

وأكد ماتيس قائد قوات مشاة البحرية السابق خلال لقاء مع صحافيين في وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون)، أن الجنرال جون نيكولسون "هو قائدنا الميداني ويتمتع بثقة حلف شمال الأطلسي وبثقة أفغانستان وبثقة الولايات المتحدة".

وكانت محطة "ان بي سي نيوز" ذكرت في آب/أغسطس ان الرئيس الأميركي قال لماتيس ولرئيس اركان الجيوش الاميركية الجنرال جو دانفورد أنه ينوي استبدال نيكولسون، الذي يقود أيضا قوات الحلف الأطلسي التي تدعم بعثة المساعدة -- يشكل الأميركيون القسم الأكبر منها -- للقوات الأفغانية التي تواجه بصعوبة متمردي طالبان.

وأشار ماتيس الى أن ترامب "يدرس جميع جوانب جهودنا في أفغانستان كما تتطلب مسؤوليته كقائد أعلى".

وردا على سؤال حول ما اذا كان يثق شخصيا بنيكولسون، قال "بالتأكيد".

ولم يعلن الرئيس الأميركي حتى الآن استراتيجيته في ما يخص أفغانستان لكن وزير الدفاع قال انه سينجزها "قريبا جدا"، مكررا وعد ترامب في الأسبوع الماضي.

وجميع الخيارات مطروحة، من ارسال آلاف الجنود الاضافيين لتعزيز دعم جهود الجيش الأفغاني الى اانسحاب الاميركيين.

وفي البلد الذي يوصف بانه "مقبرة الإمبراطوريات"، تقود الولايات المتحدة منذ تشرين الأول/أكتوبر 2001 ما اصبح اطول حرب تخوضها. ورغم جهود الأميركيين، تمكن متمردو طالبان من السيطرة على مساحات كبيرة من البلاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب