محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع الاسرائيلي الجديد افيغدور ليبرمان

(afp_tickers)

يتوجه وزير الدفاع الاسرائيلي الجديد افيغدور ليبرمان السبت الى الولايات المتحدة حيث يلتقي الاثنين نظيره الاميركي اشتون كارتر، حسبما اعلن مكتبه في بيان الخميس.

وستكون هذه اول زيارة يقوم بها ليبرمان الى الخارج منذ توليه حقيبة الدفاع الهامة في اسرائيل في 30 من ايار/مايو الماضي.

وتأتي زيارة ليبرمان الى الولايات المتحدة بينما تخوض الحكومتان الاسرائيلية والاميركية مفاوضات منذ اشهر لتجديد اتفاق لعشر سنوات لمنح الدولة العبرية مساعدات عسكرية اميركية.

وتمنح الولايات المتحدة حاليا اسرائيل مساعدة عسكرية سنوية بقيمة 3,1 مليارات دولار بموجب اتفاق لعشر سنوات تم توقيعه عام 2007 في عهد الرئيس جورج بوش، سلف باراك اوباما. وينتهي الاتفاق عام 2018.

واتاح التعاون العسكري الاميركي الاسرائيلي بصورة خاصة تطوير منظومة "القبة الحديدية" لاعتراض الصواريخ القريبة والمتوسطة المدى.

واندلع جدل في اسرائيل بعد اعلان البيت الابيض في رسالة وجهها الى الكونغرس الثلاثاء انه يعارض زيادة قدرها 455 مليون دولار كمساعدات عسكرية مضادة للصواريخ.

وفي الواقع، فان المساعدات لانظمة اعتراض الصواريخ الاسرائيلية غير مشمولة في المساعدات الاميركية العسكرية في اتفاق العشر سنوات، بينما سيناقش البلدان امكانية ادراجه في الاتفاق الجديد.

واتهم زعيم المعارضة في اسرائيل اسحق هرتزوغ رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بتهديد امن البلاد و"ممارسة الاعيب انانية" في علاقاته مع ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما.

بينما ردت الحكومة الاسرائيلية في بيان "لم يحدث اي تخفيض في المساعدات الاميركية لاسرائيل. هناك جدال بين الكونغرس والبيت الابيض حول حجم الزيادة السنوية لبرنامج الدفاع الصاروخي".

وبحسب البيان فان المساعدات الاميركية ستزيد.

واكدت الحكومة الاسرائيلية ان رفض البيت الابيض غير متعلق باتفاقية المساعدات العسكرية لعشر سنوات.

وتساءل جزء من المعلقين عن المقامرة الخطيرة التي يقوم بها نتانياهو عبر صياغة مطالب عالية جدا في مفاوضات تجديد صفقة المساعدات العسكرية لعشر سنوات، مخاطرا بعدم التوصل الى اتفاق قبل نهاية ولاية الرئيس اوباما التي تنتهي اوائل عام 2017.

واكد المعلقون انه لا توجد ضمانات للحصول على اتفاقية افضل مع الادارة الاميركية المقبل.

ويطالب نتانياهو بزيادة كبيرة في المساعدات العسكرية.

وسيلتقي ليبرمان باشتون كارتر الاثنين في واشنطن. ثم سيتوجه الى مدينة دالاس في ولاية تكساس ليشارك الاربعاء في احتفال لتقديم طائرات مقاتلة من طراز اف 35، اشتراها سلاح الجو الاسرائيلي وتنتجها شركة لوكهيد مارتن.

ومن المتوقع تسليم الطائرات الى الدولة العبرية في كانون الاول/ديسمبر المقبل.

وسيزور ليبرمان ايضا في دالاس مصنعا تابع لشركة اسلحة اسرائيلية تدعى "ايلبيت سيستمز".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب