محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (يمين) مستقبلا وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس والسفيرة الاميركية دانا شيل سميث في قصره في الدوحة، السبت 22 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

التقى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الدوحة السبت وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، الذي يقوم بزيارة الى البلد الغني بالغاز ويستضيف اكبر قاعدة جوية اميركية في الشرق الأوسط.

وتأتي زيارة قطر ضمن جولة يقوم بها ماتيس في الشرق الأوسط شملت السعودية ومصر واسرائيل، وستقوده الأحد إلى جيبوتي.

وقال ماتيس ان اللقاء مع أمير قطر هدف الى "تعزيز العلاقات" بين البلدين، مضيفا "ان العلاقات تكون قوية او تضعف، وانا ملتزم بجعلها أفضل من جانبنا".

وكان من المتوقع ان تركز المحادثات على القتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية والأزمة السورية ودور ايران الاقليمي الذي وصفه ترامب بأنه "يزعزع الاستقرار".

ومن المقرر ان يلتقي ماتيس ايضا وزير الدفاع القطري خالد العطية خلال زيارته التي تهدف الى تعزيز الروابط مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

وساءت علاقة واشنطن بدول الخليج خلال ادارة الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما الذي اعتبره قادة الخليج مترددا كثيرا في التدخل في الحرب السورية كما انه لم ينتقد عدوتهم ايران.

وماتيس الذي قاد قوات اميركية خلال اجتياح العراق عام 2003 أعلن من اسرائيل الجمعة ان سوريا أبقت "بلا شك" بحوزتها بعض الاسلحة الكيميائية، وحذر الرئيس بشار الاسد من استخدامها.

وأعلن الأسد مرارا ان بلاده سلمت كل ترسانتها الكيميائية عام 2013 ضمن صفقة برعاية روسية لتجنب عمل عسكري هددت به واشنطن.

وتلعب قطر الدولة الصغيرة دورا رئيسا في سياسة المنطقة.

وتستضيف قاعدة العديد مع نحو عشرة آلاف جندي أميركي.

وكانت قطر التي تساند المعارضة في سوريا مفاوضا رئيسا في الصفقة التي تم التوصل اليها لاجلاء الالاف من السوريين من بلدات محاصرة.

كما ان ايران حليفة الاسد لعبت ايضا دورا في عمليات الاجلاء التي شملت ايضا اطلاق سراح مجموعة من الصيادين غالبيتهم من قط كانوا خطفوا في جنوب العراق عام 2015.

واتهمت واشنطن الدوحة سابقا بأنها لم تبذل جهودا كافية لمحاربة التنظيمات الاسلامية المتطرفة لكن قطر تنفي هذه الاتهامات.

وهناك روابط اقتصادية متينة بين البلدين، فقد اعلنت الخطوط الجوية القطرية في تشرين الاول/اكتوبر شراء 100 طائرة بوينغ من الولايات المتحدة قيمتها 18,6 مليار دولار.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب