محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان في الاليزيه في 1 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

أكد وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان مساء الجمعة أن تنظيم الدولة الإسلامية "سيهزم" عسكريا و"سيتم القضاء عليه".

وأعلن لودريان على قناة "بوبليك سينا" البرلمانية "اليوم أقول: نعم، داعش سيهزم. إنه يتراجع بشكل كبير".

وأضاف خلال برنامج أدبي حيث حضر لتقديم كتابه بعنوان "من هو العدو؟" أنه "سيتم القضاء على داعش تدريجيا".

وأوضح أنه إذا خسر تنظيم الدولة الإسلامية معقله في الموصل في العراق فإن هذه "بداية النهاية" بالنسبة إليه، معربا عن أمله بأن تتمكن القوات العراقية من استعادة المدينة بحلول نهاية العام.

وتابع الوزير الفرنسي "قدرتهم المالية أصبحت أقل بكثير، كما وبيع النفط، والاستقطاب (...) ما زلت مقتنعا بأن الأمر سيكون صعبا، ولكن أقولها للمرة الأولى إن +داعش يتراجع وداعش يهزم+، بما في ذلك في الرقة" معقله في سوريا.

وأشار لودريان أيضا إلى أن "عددا" من الفرنسيين قاتل إلى جانب تنظيم الدولة الإسلامية أثناء الهجوم المستمر لقوات سوريا الديموقراطية التي تضم عربا وأكرادا ضد التنظيم في منبج في شمال سوريا.

وتقع المدينة في شمال غرب البلاد بين جرابلس على الحدود التركية والرقة معقل تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا. واستعادة السيطرة عليها أمر أساسي لوقف تدفق المقاتلين الأجانب من سوريا وإليها.

وقال وزير الدفاع الفرنسي إنه "من الضروري استعادة تلك المنطقة لقطع التحركات في الاتجاهين، بين تركيا والشام".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب