أ ف ب عربي ودولي

وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان في كيستينيك غرب فرنسا في 28 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

صرح وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان الثلاثاء ان فرنسا ستواصل التزامها ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق في عهد الرئيس الجديد ايمانويل ماكرون.

وقال لودريان "ستكون هناك استمرارية في الالتزام الفرنسي بالتحالف" الذي تقوده الولايات المتحدة كما اكد الرئيس المنتخب مساء الاحد، حسب مصادر في محيط وزير الدفاع.

وبعيد اعلان فوزه، اكد ماكرون ان فرنسا "ستبقى في الصف الاول في مكافحة الارهاب، على ارضها وفي التحرك الدولي على حد سواء".

وينتشر حوالى اربعة آلاف جندي فرنسي في منطقة الساحل و1200 آخرين في الشرق الاوسط في اطار مكافحة الارهاب.

واضاف المصدر نفسه ان وزراء الدفاع في دول التحالف ضد التنظيم الجهادي ايضا مجتمعون في كوبنهاغن "اكدوا مجددا اولوية الرقة (معقل تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا) في الاسابيع المقبلة".

وتابع ان "المرحلة المقبلة هي السيطرة على الطبقة" التي استعاد تحالف من مقاتلين عرب واكراد تسعين بالمئة حتى الآن.

وشن مقاتلو قوات سوريا الديموقراطية في تشرين الثاني/نوفمبر هجوما على الرقة بدعم جوي ولوجستي من واشنطن سيطروا منذ ذلك الحين على مساحات واسعة من الاراضي.

واعلن وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس في كوبنهاغن ان الولايات المتحدة ستشرك تركيا في العمليات العسكرية للسيطرة على معقل تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي