محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الصحة الاميركي توم برايس خلال حضوره مؤتمرا حول الانفلونزا في واشنطن في 28 ايلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

صرح وزير الصحة الاميركي توم برايس الذي انتقده الرئيس دونالد ترامب ومسؤولون لاستئجاره طائرات خاصة لرحلاته الحكومية، الخميس انه سيسدد نفقات هذه الرحلات بنفسه.

وقال توم برايس في بيان "اليوم ساوقع شيكا شخصيا لمصلحة وزارة الخزانة لنفقات تنقلاتي بطائرات خاصة. لم يتكلف دافعو الضرائب اي سنتيم ثمن مقعد لي في هذه الطائرات".

وكان موقع "بوليتيكو" الذي كشف هذه القضية ذكر ان برايس قام ب26 رحلة على الاقل منذ بداية العام، كلفت ما مجموعه 400 الف دولار.

ولم يذكر برايس وهو ثري، قيمة المبلغ الذي سيسدده. كما انه لم يوضح ما اذا كان سيسدد ثمن مقعده او مقاعد مساعديه الذين رافقوه ايضا.

وذكر صحافي في شبكة "فوكس نيوز" نقلا عن مصدر قريب لوزير الصحة، سيسدد برايس 51 الفا و887 دولارا.

وتعهد برايس ايضا عدم السفر الا على متن رحلات نظامية. وتلزم القواعد الحكومية المسؤولين الفدراليين بذلك ما لم يكن الامر مستحيلا لمكان وموعد الرحلة.

وقال برايس "من المؤكد انني لم اهتم بشكل كاف بمشاعر مكلفي الضرائب".

وكان الرئيس الأميركي اعرب الاربعاء عن استيائه من وزير الصحة. وقال أنه "غير راض" عن الطبيب السابق. وردا على سؤال عما اذا كان سيتم الاستغناء عن برايس، قال "سوف نرى (...) كنت أدرس الموضوع وسأدرس الموضوع وأقول لكم شخصيا لست راضيا عن ذلك".

وقال الناطق باسم البيت الابيض بعد ذلك ان القضية تدرس على مستوى عال.

وكان خمسة اعضاء ديموقراطيين في الكونغرس دعوا الاربعاء الى استقالة توم برايس، خصوصا بسبب رحلات مكوكية قام بها بين واشنطن وفيلادلفيا على متن طائرة استأجرها ب25 الف دولار على الرغم من وجود عدد كبير من الرحلات بين المدينتين الواقعتين على الساحل الشرقي.

وقالت السناتورة الديموقراطية باتي موراي ان "الرحلات الفاخرة على متن طائرات خاصة ليست امرا مقبولا لاموال دافعي الضرائب".

- وزيران آخران -

اكدت وزارة الصحة ان الرحلات كانت ذات طابع حكومي، مدافعة بذلك عن شرعية النفقات لكنها شملت اماكن يملك فيها توم برايس منازلا او لديه اصدقاء اقرباء فيها.

وقال موقع "بوليتيكو" ان وزيري الصحة السابقين في عهد باراك اوباما لم يسافرا الا على متن رحلات نظامية.

وكشفت صحيفة واشنطن بوست خلال الاسبوع الجاري ان سكوت بريويت رئيس وكالة حماية البيئة سافر ايضا على متن طائرة خاصة ثلاث مرات وطائرة عسكرية بين اوهايو ونيويورك، مقابل ما مجموعه 58 الف دولار.

لكن الوكالة اصدرت مسبقا المذكرات القانونية التي تسمح بهذه الرحلات الاستثنائية التي بررت بالتزام بريويت بمواعيد محددة.

وفي آب/اغسطس الماضي، اضطر وزير الخزانة ستيفن منوتشين لتبرير استخدامه لطائرة تابعة للاسطول الحكومي في رحلة مع زوجته الى مدينة يبدو فيها كسوف كامل للشمس في ظروف ممتازة.

رسميا، كان هدف الرحلة زيارة احتياطات الذهب في فورت نوكس بولاية كنتاكي. لكن جمعية تدافع عن الشفافية تقدمت بطلب للحصول على وثائق داخلية مرتبطة بالرحلة.

وفتح المفتش العام لوزارة الخزانة تحقيقا داخليا في هذه القضية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب