محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون يتحدث خلال مناقشات بشأن التعاون الاميركي البريطاني لمكافحة التهديدات في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن في 7 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

صرح وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون بعد لقاء مع نظيره الاميركي جيم ماتيس الجمعة ان اللجوء الى خيار عسكري تتحدث عنه الادارة الاميركية ضد كوريا الشمالية احتمال "بعيد جدا".

وقال فالون في مركز فكري ردا على سؤال عما اذا كانت دول حلف شمال الاطلسي ستساعد الولايات المتحدة في ردع كوريا الشمالية عن مزيد من التسلح "اولا نحن بعيدون جدا عن البحث في خيارات عسكرية".

واضاف ان الامر "ليس تهديدا للولايات المتحدة وحدها ولا نتوقع ان تعالج الولايات المتحدة ذلك بمفردها. التهديد يطال كل الاسرة الدولية"، داعيا الى تعزيز العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ.

واجرت كوريا الشمالية الثلاثاء للمرة الاولى تجرfة لصاروخ عابر للقارات يمكن ان يصل الى الاسكا.

وقبل لقائهما، اكد ماتيس ان المبادرات في مواجهة كوريا الشمالية تقضي خصوصا بتكثيف الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية.

وقال الوزير الاميركي الخميس ان تجربة صاروخ عابر للقارات "لا يقربنا من حرب لان الرئيس (الاميركي دونالد ترامب) ووزير الخارجية (ريكس تيلرسون) كانا واضحين جدا بتأكيدهما اننا نقوم قبل كل شيء بجهود دبلوماسية واقتصادية".

وصرح فالون خلال لقائه مع ماتيس في البنتاغون، مقر وزارة الدفاع الاميركية ان "المخاطر مع كوريا الشمالية تتزايد واستفزازتها الاخيرة تؤكد الحاجة الى تدفيع هذا النظام المارق الذي يطرح مشكلة ليس للولايات المتحدة وحدها بل للجميع، ثمنا كبيرا جدا".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب