محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير خارجية اليابان تارا كونا ونظيره الصيني وانغ يي في طوكيو في 15 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

بدأ وزير الخارجية الصيني وانغ يي الاحد زيارة الى اليابان وصفت بأنها خطوة كبيرة على طريق تحسين العلاقات المتوترة بين الطرفين، فيما تحاول طوكيو لعب دور في الدبلوماسية الدولية بشأن كوريا الشمالية.

والتقى وانغ نظيره الياباني تارو كونو لاجراء محادثات يتوقع ان تتطرق الى العلاقات الاقتصادية والخلافات حول الاراضي في بحر الصين الشرقي وطرق دفع كوريا الشمالية للتخلي عن اسلحتها النووية.

وقال كونو لوانغ في مستهل الاجتماع "اود ان اعتبر زيارة وانغ خطوة كبيرة في جهودنا نحو تحسين العلاقات اليابانية الصينية".

وقال وانغ ان زيارته هي رد "ايجابي" على رسائل وسياسات اليابان.

واضاف الخبير المخضرم في الشؤون اليابانية والسفير السابق في طوكيو "نحن كذلك نواجه عددا من العوامل المعقدة والحساسة .. ولكن معا وبجهود اليابان .. نود ان نعيد العلاقات الصينية اليابانية الى مسار التطور الدائم والطبيعي".

وتتسم العلاقات بين الدولتين بالتوتر بسبب الخلافات الطويلة على الحدود المائية وارث اليابان اثناء الحرب العالمية الثانية.

الا ان طوكيو ترغب في تقوية العلاقات بين البلدين وخصوصا على خلفية البرنامج النووي في كوريا الشمالية والذي من المرجح ان تلعب فيه بكين دورا مهما.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب