Navigation

وزير خارجية ايران في زيارة الى العراق

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 24 أغسطس 2014 - 05:54 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

بدأ وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الاحد زيارة ليومين الى العراق البلد المجاور والحليف الذي يواجه توترات طائفية ومحاربة تنظيم الدولة الاسلامية على ما اعلنت وسائل الاعلام المحلية.

واوضحت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ان ظريف سيلتقي خصوصا رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي.

واضافت الوكالة ان مسالة الحدود خاصة ممر شط العرب المائي المؤدي الى الخليج ستبحث اثناء هذه الزيارة.

وشهد العراق السبت موجة اعتداءات دامية غداة هجوم دام نسب الى ميليشيات شيعية على مسجد سني في منطقة ديالى الى شمال شرق بغداد فيما تحارب القوات الحكومية والمقاتلون الاكراد تنظيم الدولة الاسلامية في شمال البلاد.

وايران التي يشكل الشيعة غالبية سكانها على غرار العراق كانت تعتبر الداعم الرئيسي لرئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي قبل ان ترحب بتسمية العبادي متخلية عن حليفها المتهم من قبل معارضيه وحلفائه السابقين بمفاقمة الفوضى في العراق وخصوصا صعود المسلحين الاسلاميين المتطرفين السنة بسبب اتباعه سياسة استبدادية تقصي الاقلية العربية السنية.

وكانت طهران دعت الاحزاب العراقية الى الوحدة الوطنية لتسوية الازمة السياسية ومحاربة تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

واعلنت ايران هذا الاسبوع انها قدمت نصائح الى الحكومة والاكراد العراقيين بشأن تنظيم الدولة الاسلامية مؤكدة في الوقت نفسه ان لا وجودا عسكريا لها في العراق.

واعلنت فرنسا انها ستقترح "قريبا" عقد مؤتمر دولي حول الامن في العراق ومحاربة تنظيم الدولة الاسلامية. واعرب وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس عن تمنيه بان تقوم جميع دول الشرق الاوسط بما فيها ايران بعمل مشترك ضد التنظيم المتطرف الذي يسيطر ايضا على اراض في سوريا.

وقد بدأت طهران محادثات مع بعض الدول الاوروبية لكنها استبعدت اي تعاون عسكري مع الولايات المتحدة العدو التاريخي للجمهورية الاسلامية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.