محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية القطري خلال مؤتمر صحافي في بروكسل 31 اب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

ندد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد عبد الرحمن آل ثاني في مقر الامم المتحدة في جنيف الاثنين ب"الحصار غير الشرعي"المفروض على بلاده وبرغبة بعض الدول العربية بفرض "املاءات".

واستنكر امام مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة "الحصار غير الشرعي الذي ينتهك بوضوح القانون الدولي".

واضاف "ليس سرا ان الدوافع الحقيقية للحصار وقطع العلاقات مع دولة قطر لا تهدف إلى محاربة الارهاب (...) انما هي محاولة لفرض املاءات" و "التدخل في سياستها الخارجية".

وقال ان قطر "لا يمكن ان تقبل هذا الوضع".

وبدات الازمة الخليجية في الخامس من حزيران/يونيو عندما قطعت السعودية والامارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة.

وتتهم هذه الدول قطر بدعم الجماعات المتطرفة والارهاب والتقرب من طهران، كما فرضت عقوبات غير مسبوقة على إلامارة الصغيرة الغنية بالغاز. وتنفي قطر دعم الجماعات المتطرفة وتتهم الدول الاربع بانتهاك سيادتها.

وأكد وزير خارجية قطر "امتنان" بلاده للوساطة التي تتولاها الكويت.

وقد اكدت الرياض الاحد انها ستواصل ممارسة الضغوط على الدوحة حتى تستجيب الى مطالبها وذلك غداة اتصال بين امير قطر وولي العهد السعودي اعطى املا بحل الازمة قبل ان يتلاشى مع اتهام السعودية للامارة الصغيرة بتحريف مضمونه.

وكانت وكالة الانباء السعودية افادت السبت ان ولي العهد الامير محمد بن سلمان تلقى اتصالا هاتفيا من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أبدى خلاله الاخير "رغبته بالجلوس على طاولة الحوار" لحل الازمة.

الا أن الامال بحصول تقارب بوساطة تبددت بسرعة عندما اتهمت الوكالة السعودية بعد وقت قصير الاعلام الرسمي القطري بالايحاء ضمنا بان السعودية من قام بالمبادرة

واحتجاجا على ذلك، أعلنت السعودية "تعطيل اي حوار او تواصل" مع الدوحة.

وتابع الوزير القطري "لا يمكننا التنبؤ بما سيحدث"، مؤكدا "ان الحوار هو الحل الافضل لحل النزاعات".

وختم "اننا مستعدون للتحدث معهم، وعلى استعداد للالتزام اذا كان" هذا الحوار "يقوم على مبادئ لا تنتهك القانون الدولي وتحترم سيادة كل طرف".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب