Navigation

وزير داخلية بنغلادش يزور بورما في 23 تشرين الاول/اكتوبر لمباحثات حول الروهينغا

افراد من اقلية الروهينغا ينقلون في شاحنة الى مخيم ببنغلادش في 8 تشرين الاول/اكتوبر 2017. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 12 أكتوبر 2017 - 15:09 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعلن وزير داخلية بنغلادش اسد الزمان خان الخميس انه سيزور بورما في 23 تشرين الاول/اكتوبر لاجراء مباحثات حول الازمة التي سببها تهجير نصف مليون من اقلية الروهينغا البورمية الى بنغلادش.

وقال الوزير "سنطلب (من سلطات بورما) ان تتخذ اجراءات بغرض تفادي دخول مزيد من افراد هذه الاقلية البورمية الى بنغلادش"، وذلك في وقت اعلنت فيه الامم المتحدة ان 14 الف روهينغي وصلوا الى بنغلادش في اليومين الاخيرين.

واضاف الوزير الذي توترت علاقة بلاده ببورما منذ بداية هذه الازمة نهاية آب/اغسطس، "سنطلب منهم ان يستردوا من وصلوا" الى بنغلادش.

وبحسب المصدر ذاته فان المباحثات ستتطرق ايضا الى امن الحدود بين البلدين خصوصا على طول نهر ناف الذي يمثل الحد الطبيعي بين بنغلادش وولاية راخين في غرب بورما حيث تتعرض اقلية الروهينغا المسلمة لعملية تطهير اتني بحسب الامم المتحدة.

ويعيش نحو نصف مليون لاجىء روهينغي في مخيمات قرب الحدود بين البلدين في ظروف صعبة.

ويتعرض الروهينغا منذ عقود الى تمييز في بورما حيث يعتبرون اجانب وليس مواطنين.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.