محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطة بريطانية مسلحة امام البوابات المؤدية من وايتهول الى دوانينغ ستريت الاربعاء 6 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

قال وزير الدفاع البريطاني غيفن ويليامسن لصحيفة ديلي ميل الخميس ان البريطانيين الذين يقاتلون مع تنظيم الدولة الاسلامية يجب ان تُحدد مواقعهم وان يتم قتلهم وعدم السماح لهم بالعودة للبلاد.

واضاف ويليامسن "ببساطة، رأيي هو ان ارهابيا ميتًا لا يمكنه الحاق الضرر ببريطانيا".

وشدد على ضرورة "ان نبذل كل ما بوسعنا لتدمير هذا التهديد والقضاء عليه".

وقد تعهد ويليامسن بتتبُّع المقاتلين الذين فروا الى دول اخرى غير سوريا والعراق، وبمنعهم من العودة لبريطانيا.

واردف انه يجب العمل على ان "لا تكون هناك مساحة امنة لهم" مشددا على ضرورة "ان لا يتمكنوا من الذهاب لبلدان اخرى لنشر كراهيتهم وثقافة الموت".

جاء كلام وزير الدفاع بعيد مثول رجل في العشرين من عمره امام محكمة الاربعاء بتهمة التخطيط لاغتيال رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في هجوم بقنبلة وسكين.

واتهم نعيمور زكريا رحمن بالتخطيط لتفجير عبوة امام مقر ماي في داونينغ ستريت، ثم محاولة الدخول الى المبنى بسترة انتحارية وسكين بهدف قتلها.

وكان رحمن قد قام بعملية استطلاع للمنطقة في اطار تحضيراته، بحسب الاتهام.

ويتهم رحمن بالتحضير لعمليات ارهابية وكذلك بمساعدة رجل آخر هو محمد عاقب عمران، للتحضير لعمليات ارهاب منفصلة.

ومثل رحمن امام المحكمة الى جانب عمران (21 عاما) المتهم بمحاولة الانضمام لتنظيم الدولة الاسلامية الجهادي المتطرف.

وتم توقيف الرجلين بشكل منفصل في 28 تشرين الثاني/نوفمبر.

من جهتها اعلنت وزيرة الداخلية امبر راد امام البرلمان احباط "22 مخططا ارهابيا اسلاميا" منذ قتل جندي بريطاني في احد شوارع لندن على أيدي متطرفين اسلاميين في 2013.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب