وصلت طائرة ثالثة للمساعدات الإنسانية تنقل 64 طنا من الأدوية والمواد الطبية الأخرى، الخميس إلى فنزويلا قادمة من الصين، حسبما أعلنت الحكومة الفنزويلية.

وأوضحت الحكومة أن الطائرة التي حطت في مطار مايكيتيا بالقرب من كراكاس، تنقل شحنة من المواد الطبية والجراحية المخصص للمستشفيات الفنزويلية العامة.

ويفترض أن تسمح المواد بالتخفيف من النقص الحاد في هذا المجال في فنزويلا التي تشهد أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها الحديث.

وكانت طائرة صينية أولى وصلت في 29 آذار/مارس وتنقل 65 طنا من المساعدات الإنسانية. كما وصلت طائرة ثانية الإثنين وعلى متنها 71 طنا من هذه المواد.

وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وافق في نيسان/ابريل على دخول مساعدات إنسانية إلى بلده في إطار اتفاق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وتشكل مسألة المساعدات أحد محاور المواجهة بين مادورو وزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيس البرلمان الفنزويلي الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة للبلاد واعترف به نحو خمسين بلدا بينها الولايات المتحدة.

وحاول غوايدو في شباط/فبراير بلا جدوى، إدخال مساعدات قادمة من الولايات المتحدة، في عملية رفضها مادورو معتبرا أنها ذريعة للإعداد لتدخل عسكري أجنبي لإسقاطه.

ووصلت أول شحنة من المساعدات زنتها 24 طنا من الصليب الأحمر في 16 نيسان/ابريل.

وترسل روسيا التي تدعم فعليا الرئيس مادورو على الصعيد الدبلوماسي وخصوصا في مجلس الأمن الدولي، مساعدات إنسانية إلى فنزويلا. وقد بدأت في آذار/مارس إرسال القمح والأدوية إلى هذا البلد الحليف لموسكو.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك