محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عنصران من الشركة التشيكية في براغ في 28 آب/أغسطس 2018

(afp_tickers)

وضع الإمام السابق لبراغ، المتّهم بدعم الإرهاب والذي يواجه عقوبة بالحبس قد تصل إلى 15 عاما في حال إدانته، قيد التوقيف الاحتياطي، بحسب ما أعلنت الجمعة محكمة محلية.

وتتّهم النيابة العامة سامر شحاده، المولود في براغ ومن أصول فلسطينية، بدعم الإرهاب وتمويله وبالدعاية الإرهابية.

وقالت المتحدّثة باسم محكمة الدائرة الخامسة في براغ يانا هوميني إن شحاده "وضع قيد التوقيف الاحتياطي (...) لا يمكنني إعطاء معلومات إضافية، لا يزال التحقيق جاريا".

وكانت الشرطة التشيكية بدأت تحقيقاتها حول شحاده في 2016، بحسب تقارير إعلامية محلية، وذلك على خلفية اتهامات بمحاولة تجنيد متطرفين.

وأفادت التقارير بأن شحاده أوقف في الأردن وتم نقله إلى الجمهورية التشيكية، وبأنه أمضى فترة قصيرة في براتيسلافا عاصمة سلوفاكيا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب