محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ايرانيون خرجوا من منازلهم في طهران ليل 20- 21 كانون الأول/ديسمبر 2017 بعد هزة ارضية بقوة 5,2 درجات

(afp_tickers)

توفيت امراة وطفلة واصيب مئة شخص آخرون بجروح اثناء حالة البلبلة التي اعقبت زلزالا ضرب ايران قبل منتصف ليل الاربعاء بعد عدة زلازل منذ بداية تشرين الثاني/نوفمبر 2017، بحسب ما افاد مصدر رسمي الخميس.

ووقع الزلزال الذي بلغت قوته 5,2 درجات بحسب مركز الزلازل بجامعة طهران، نحو الساعة 23,30 (20,00 ت غ).

وقال مجتبى خالدي المتحدث باسم الاجهزة الاستشفائية الطارئة "ان امراة في السبعين من العمر توفيت اثر نوبة قلبية وطفلة في العاشرة من العمر بسبب توتر مفرط"، بحسب ما اوردت وكالة ايسنا.

وكانت حصيلة رسمية سابقة افادت بسقوط قتيلة ومئة جريح. وبحسب خالدي فان نحو خمسين من الجرحى اودعوا المستشفى.

وذكر العديد من وسائل الاعلام أن الجرحى اصيبوا عندما كانوا يسرعون لمغادرة منازلهم. ولم يتسبب الزلزال باضرار مادية، بحسب السلطات.

استمر الزلزال لعشر ثوان في طهران. واشار مركز جامعة طهران الى ان 12 هزة ارتدادية ضعيفة تلته.

وايران منطقة نشاط زلزالي كثيف بسبب وجودها عند التقاء عدة صفائح تكتونية والصدوع التي تعبرها.

ولوحظ تزايد كبير للنشاط الزلزالي في ايران منذ بداية تشرين الثاني/نوفمبر 2017 مع عدة زلازل بقوة فاقت 5 درجات.

وفي 12 تشرين الثاني/نوفمبر خلف زلزال بقوة 7,3 درجات 620 قتيلا واكثر من 12 الف جريح في محافظة كرمنشاه (غرب).

اما باقي الزلازل التي سجلت بين تلك الكارثة وزلزال مساء الاربعاء فخلفت أضرارا مادية طفيفة ولم توقع قتلى.

ويهدد النشاط الزلزالي نحو 8,5 ملايين ساكن في طهران. وغادر آلاف السكان المدينة مساء الاربعاء لقضاء عطلة نهاية الاسبوع مع أسرهم خارج العاصمة.

بالتوازي مع ذلك سجل تلوث شديد جعل الهواء صعب تنفسه في طهران وذلك بسبب حركة عشرات آلاف السيارات او السكان الذين امضوا الليل في سياراتهم وقد اداروا محركاتهم بسبب البرد.

وافادت شركة توزيع المحروقات ان سكان العاصمة الايرانية استهلكوا بين ساعة وقوع الزلزال والساعة السادسة صباحا ستة ملايين لتر من البنزين اي ضعف استهلاكهم العادي اليومي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب