أ ف ب عربي ودولي

الشرطة الاسرائيلية تضرب طوقا امنيا في موقع عملية الطعن في القدس في 14 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

توفيت سائحة بريطانية الجمعة اثر اصابتها بجروح خطيرة بعد تعرضها للطعن في الترامواي في القدس على يد فلسطيني اعتقلته الشرطة.

ولم تنشر الشرطة اسم المرأة التي قالت انها في الثالثة والعشرين من عمرها.

وقال جهاز الامن الاسرائيلي ان المهاجم يدعى جميل التميمي ويبلغ من العمر 57 عاما وهو من سكان القدس الشرقية المحتلة، وكان قد دخل المستشفى بعد محاولة انتحار، كما ادين في 2011 بالاعتداء على فتاة.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ان المشتبه به بتنفيذ عملية الطعن يعاني على ما يبدو من اضطرابات نفسية وعقلية.

ووقع الهجوم على خط الترامواي القريب من المدينة القديمة التي يتوافد عليها المسيحيون لاحياء يوم "الجمعة العظيمة" قبل عيد الفصح.

ونشرت الشرطة تعزيزات بمناسبة عيد الفصح اليهودي الذي يتجمع خلاله عشرات الالاف من اليهود عند الحائط الغربي داخل مدينة القدس القديمة. وزار خلال الايام الماضية الالاف منهم باحة المسجد الأقصى.

ويسمح لليهود بدخول الباحة ولكن ليس الصلاة فيه.

ويخشى الفلسطينيون من سعي اسرائيل لتغيير الوضع وهو ما يشكل عامر توتل دائم.

وقتل 260 فلسطينيا و41 اسرائيليا واميركيان واردني واريتري وسوداني وبريطانية منذ الأول من تشرين الاول/اكتوبر 2015 في هجمات او محاولات لتنفيذ هجوم ومواجهات.

وقتل معظم الفلسطينيين خلال تنفيذ أو محاولة تنفيذ عملية طعن أو هجوم بالرصاص أو محاولة دهس، وفق السلطات الإسرائيلية.

وقتل آخرون خلال قمع الجيش الاسرائيلي تظاهرات في الاراضي الفلسطينية المحتلة، او في غارات وقصف اسرائيلي في قطاع غزة المحاصر.

وتراجعت الاضطرابات خلال الأشهر الأخيرة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي