محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء اليوناني الاسبق قسطنطين ميتسوتاكيس الذي توفي في 29 ايار/مايو 2017 عن 98 عاما.

(afp_tickers)

توفي رئيس الوزراء اليوناني المحافظ الاسبق قسطنطين ميتسوتاكيس الذي كان من اهم شخصيات الحياة السياسية اليونانية في العقود الاخيرة، صباح الاثنين عن 98 عاما في اثينا.

وميتسوتاكيس الذي يعد عراب واحدة من اكبر العائلات السياسية في البلاد والزعيم السابق لحزب الديموقراطية الجديدة اليميني (1984-1993)، انسحب من الحياة السياسية في 2004 اي في سن الخامسة والثمانين، بعدما شغل مقعدا في البرلمان لاطول ولاية في اليونان.

ويقود ابنه كيرياكوس حاليا الحزب اليميني منذ 2006 بينما كانت ابنته دورا وزيرة الخارجية السابقة، رئيسة لبلدية اثينا خلال دورة الالعاب الاولمبية في 2004.

وقالت عائلة ميتسوتاكيس في بيان انه "توفي عند الساعة الواحدة من الاثنين (22,00 ت غ الاحد) محاطا بالاشخاص الذين كان يحبهم ويحبونه".

وصرح ديمتريس تساناكوبولوس الناطق باسم حكومة الكسيس تسيبراس ان "وفاته حدث محزن".

وميتسوتاكيس ولد في 1918 في جزيرة كريت (جنوب). وقد كان رئيسا للوزراء من 1990 الى 1993 ونائبا من دون انقطاع منذ 1946، باستثناء عشر سنوات خلال وتماما بعد الحكم العسكري اليوناني من 1967 الى 1974.

وعلى الرغم من شهرته كديموقراطي وسطي، اصبح هدفا ليسار الوسط اليوناني لانه لعب دورا في اسقاط حكومة جورج باباندريو في 1965، ما ادى الى ازمة سياسية كبرى في اليونان حينذاك.

وبعد سنتين، غرقت البلاد في حكم الكولونيلات الني استمر سبع سنوات. وقد اوقفه العسكريون الحاكمون في 1967 لكنه تمكن من الفرار الى باريس حيث عاش حتى عودته الى اليونان مع اعادة الديموقراطية في 1974.

وبصفته زعيما لحزب الديموقراطية الجديدة المحافظ من 1984 الى 1993، كان المعارض الرئيسي لاندرياس نجل جورج باباندريو، زعيم الحزب الاشتراكي اليوناني (باسوك).

وبعد انتخابه رئيسا للحكومة في 1990، تبنى اجراءات ميزانية تقشفية واجرى عمليات خصخصة اثارت غضب المعارضة وادت الى تظاهرات كبيرة واضرابات.

- "سابق لعصره" -

شكل مشروع اصلاح للمرحلة التعليمية الثانوية في عهده سببا لاكبر حركة احتجاج طلابية قادها خصوصا طالب في المرحلة الثانوية حينذاك اسمه اليكسيس تسيبراس، رئيس الوزراء اليساري الحالي.

انهارت حكومة ميتسوتاكيس في 1993 وسط خلاف متعلق باسم مقدونيا، وهي قضية ما زالت تسمم العلاقات بين اليونان وهذه الدولة الجارة. وقد استعاد الاشتراكيون بقيادة باباندريو السلطة وقادوا البلاد لعشر سنوات.

وكان ميتسوتاكيس رأى مؤخرا ان اليونان كان يمكن ان تنجو من ازمة الدين في 2010، لو تبنى الذين خلفوه في المنصب سياسات تقشفية.

وقال ماكاريوس لازاريدس مدير المكتب الاعلامي في حزب الديموقراطية الجديدة "كنت دائما سابقا لعصرك".

كان ميتسوتاكيس من السياسيين اليونانيين النادرين الذين يعبرون عن وجهات نظر مؤيدة علنا للولايات المتحدة. وكانت تربطه علاقات وثيقة بعائلة الرئيس الاميركي الاسبق جورج بوش الاب الذي كان يستضيفه في منزله في كريت.

يتحدر ميتسوتاكيس الذي كان حفيد احد ابناء شقيقات رجل الدولة اليوناني اليفثيريوس فينيتسيلوس ميتسوتاكيس، من عائلة تتمتع بنفوذ كبير في كريت.

وقد درس الحقوق ونشط خلال الحرب العالمية الثانية في حركة مقاومة الاحتلال النازي (1941-1944).

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب