توفي رئيس الاستخبارات العسكرية في القوات اليمنية الموالية للحكومة متأثرا بجروح أصيب بها في هجوم دون طيار على عرض في أكبر قاعدة عسكرية في البلاد، بحسب ما أعلن مصدر طبي الأحد.

وأصيب اللواء محمد صالح طماح في هجوم الخميس بطائرة بدون طيار على عرض عسكري في قاعدة العند الجوية في محافظة لحج التي تبعد نحو 60 كيلومترا شمال عدن، العاصمة المؤقتة للحكومة المعترف بها دوليا.

وقالت مصادر طبية لوكالة فرانس برس أن طماح خضع لعدة عمليات جراحية في مستشفى في عدن لكنه توفي صباح الأحد.

وقتل سبعة أشخاص على الأقل -- بمن فيهم طماح -- وجرح 11 آخرون في الهجوم الذي وقع الخميس، ويهدد بعرقلة جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

وأصيب نائب رئيس هيئة الأركان اليمني صالح الزنداني ومحافظ لحج أحمد التركي وقائد المنطقة العسكرية الرابعة فاضل حسن في الهجوم.

وأعلن مسؤول يمني لوكالة فرانس برس أنه تم نقل التركي والزنداني إلى السعودية لتلقي العلاج.

وبعد الهجوم، أعرب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث عن قلقه إزاء الهجوم بواسطة طائرة من دون طيار، الذي جاء في توقيت كان يأمل فيه تحقيق مزيد من التقدم في المفاوضات الهادفة لإنهاء الحرب.

وكتب مكتب غريفيث في تغريدة على حسابه على موقع تويتر أنه "يحث كل أطراف الصراع على ممارسة ضبط النفس، والامتناع عن المزيد من التصعيد".

وناشد غريفيث "أطراف الصراع العمل على خلق مناخ موات للحفاظ على الزخم الإيجابي الناتج عن مشاورات السويد وعن استئناف عملية السلام اليمنية".

وقاعدة العند هي أكبر قاعدة عسكرية في البلاد. وسيطر عليها المتمردون الحوثيون خلال تقدمهم في جنوب اليمن عام 2015 لبعض الوقت، لكن القوات الموالية للحكومة اليمنية المدعومة من السعودية استعادت السيطرة عليها في العام ذاته.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك